تكنولوجيا وسيارات

استخباراتيون أمريكيون يحذرون من هواتف هواوي

الخميس 2018.2.15 08:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 776قراءة
  • 0 تعليق
تصر هواوي على بيع هواتفها في أمريكا

تصر هواوي على بيع هواتفها في أمريكا

إذا كنت بصدد شراء هاتف ذكي جديد ابتعد عن هواتف "هواوي"، حسب ما حذر  كبار مسؤولي وكالات الأمن القومي الأمريكي.

ووفقا لموقع ميركوري نيوز الأمريكي المعني بالأخبار التقنية أخبر 6 من كبار مسؤولي الاستخبارات الأمريكية لجنة الاستخبارات بمجلس الشيوخ، أول من أمس الثلاثاء، أنهم لا يوصوا باستخدام هواتف هواوي الصينية، حيث تشكل خطرا على الأمن السيبراني للمواطنين الأمريكيين.

وأعرب هؤلاء المسؤولون ومنهم رؤوساء كل من وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي إيه" ومكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي"، ووكالة الأمن القومي "إن إس إيه"، ومدير الاستخبارات الوطنية، عن مخاوفهم أيضا حيال شركة الاتصالات الصينية ZTE للسبب نفسه.

وقال كريستوفر راي، مدير "إف بي آي": "ينتابنا قلق عميق حيال المخاطر التي يشكلها السماح لأي شركة أو كيان محسوب على حكومات أجنبية لا تتشارك معنا في قيمنا، من أجل كسب مراكز سلطة داخل شبكات الاتصالات الخاصة بنا".

وأضاف: "توفر القدرة على تعديل المعلومات بشكل ضار أو سرقتها، كما توفر القدرة على التجسس الخفي".

وطالما كان مسؤولو الحكومة الأمريكية حذرين من العلاقة بالحكومة الصينية وهواوي، التي تحاول اختراق السوق الأمريكية خلال السنوات الأخيرة، كهاتف ذكي جديد بديل لأبل.

وفي يناير الماضي، تقدم النائب مايك كوناواي بمشروع قانون لحظر أي هيئات حكومية من شراء معدات أو خدمات من هواوي أو ZTE، خشية أن يدخل أي استخدام لها المراقبة الصينية إلى جميع جوانب الحياة الأمريكية.

ومع ذلك، لم يتوصل تحقيق بأمر من البيت الأبيض عام 2012 إلى أي دليل واضح على أن هواوي تتجسس لصالح الصين. ولم يتم الأمر بأي بحث في الأمر منذ ذلك الحين، لكن تدعي وكالات الاستخبارات الأمريكية مرارا أن هواوي تشكل خطرا أمنيا.

وخلال الشهور الأخيرة تخلت شركتي AT&T و Verizon عن شراكتهما مع هواوي بعد ضغط من الحكومة الأمريكية.

كما ضغطت الحكومة الأمريكية أيضا على Verizon لإلغاء شراكتها لوضع معايير شبكة 5G مع هواوي.

ولا تزال هواوي تخطط إلى توفير هواتفها في الولايات المتحدة عبر مواقع Amazon وBest Buy وغيرهما.

وقالت الشركة الصينية في بيان لها: "هواوي على علم بأنشطة الحكومة الأمريكية التي تهدف على ما يبدو لكبح عمل الشركة في السوق الأمريكية، هواوي شركة موثوقة لدى الحكومات والعملاء في 170 دولة حول العالم ولا تشكل خطرا سيبرانيا".

تعليقات