مجتمع

سعوديات بعد منحهن حق قيادة السيارة: خطوة كبيرة لنا

الخميس 2017.9.28 12:45 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 927قراءة
  • 0 تعليق
السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة يدعم الاقتصاد

السماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة يدعم الاقتصاد

رحبت السعوديات بالقرار التاريخي الذي أصدره خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بالسماح للمرأة بقيادة السيارات.

وتحدثت صحيفة "الجارديان" البريطانية مع عدد من السعوديات؛ وأعربن عن سعادتهن العارمة بتغيير القانون، الذي اعتبره ناشطون ومسؤولون كبار نقطة تحول في البلاد.

وقالت السعودية سلطانة السعود، 26 عاما، من الرياض: "العقلية تغيرت، لم نكن ننتظر قبول عائلاتنا، لكن كنا ننتظر شيئا أكبر يدعمنا، سندا قويا، ألا وهو الحكومة".

وأضافت السعود: "هذه خطوة كبيرة للنساء، فمن الجميل رؤية النساء خلف عجلة القيادة، مجازًا الأمر يبدو وكأنها تقود حياتها. هذا رائع، إنها أولى الخطوات نحو الحرية ودون حتى أن نصل لعام 2030، نحن جزء من هذه الرؤية الكبيرة، نحن النساء الآن نؤخذ بعين الاعتبار".

وقالت سناء كيالي، 21 عامًا، طالبة جامعية: "هذه بداية جيدة للغاية، أعتقد أن التغيير سيحدث بالتدريج".

ووصفت أمل الدايم، 23 عامًا، طالبة جامعية، القرار بأنه "بداية حقيقية"، مضيفة: "معظم العائلات سيوافقون على هذا؛ ببساطة لأن الناس لم يعودوا يرغبون في إنفاق جزء كبير من رواتبهم على السائقين ووسائل المواصلات، يمكننا فعل هذا بأنفسنا".

وقالت مضاوي البلهيد، مدربة شخصية: "هذا شيء كبير بالنسبة لنا، النساء والفتيات، الأمر لا يتعلق بالقيادة فقط في حد ذاتها، وإنما عن حقيقة أنه الآن حقنا، وأننا نملك حرية الاختيار، فلم نعد الآن تحت رحمة السائقين والأشقاء".

وأضافت البلهيد: "حقيقة أننا نحتاج موافقة العائلة والمجتمع طبيعية، هذه أول مرة، لذا لا يمكننا تطبيق ذلك مرة واحدة فهذا سيسبب كثيرا من المشكلات، وحتى مع تطبيقه ببطء، سيكون هناك مشاكل، لكن علينا أن نكون قادرين على التغلب عليها. النساء يشعرن بسعادة غامرة، لقد استيقظنا ونحن سعداء".

وأوضحت مايسون سليمان، 55 عامًا، طبيبة من الرياض، أن "كل ما في الأمر، أنه لا يمكن أن تسير أمور المنزل دون سائق، وكثير من الأسر لا يمكنها تحمل تكلفة تعيين واحد".

وتابعت: "هذا ليس له علاقة بالدين، إنها عاداتنا، وهذا سبب أنني أتوقع ردا عنيفا ورفضا من كثير من النساء وليس فقط الرجال. منذ وقت طويل، اعتادوا إطلاق النار على أطباق الأقمار الصناعية لأنهم اعتبروها حراما، أما الآن فيبيعونها. هذا سيكون نفس الشيء، كما أعتقد على الأقل يمكن للأمهات الآن توصيل أطفال إلى المدارس بأمان".

كان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، قد أصدر أمرا ملكيا باعتماد تطبيق أحكام نظام المرور ولائحته التنفيذية، بما فيها إصدار رخص القيادة، على الذكور والإناث على حد سواء.

أعلنت رابطة العالم الإسلامي تأييدها لقرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، بالسماح للمرأة باستصدار رخصة قيادة أسوة بالرجال في المملكة؛ وفقا للضوابط الشرعية.

وأوضحت الهيئة، على لسان أمينها العام وعضو هيئة كبار العلماء، الشيخ الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، أن القرار استند إلى أسس ووضع الأمور في نصابها الصحيح.

وأشار العيسى إلى أن قرار العاهل السعودي الملك سلمان أنصف المرأة السعودية، ويصب في اتجاه تطبيق قيم المساواة الاجتماعية بين المرأة والرجل، مشددا على أن القرار وجد إجماعا إسلاميا وعالميا كبيرا.

تعليقات