فن

حسين الجسمي يغني قصيدة محمد بن راشد "ترحيب"

الأحد 2018.1.14 04:26 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 420قراءة
  • 0 تعليق
الفنان حسين الجسمي

الفنان حسين الجسمي

أطلق الفنان الإماراتي حسين الجسمي "السفير فوق العادة للنوايا الحسنة" القصيدة المغناة "ترحيب" بصوته، من أشعار الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإهداء إلى الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة. والذي قال في مطلعها:

فـــي أوَّلْ الــعـامْ والـفـرحَةْ تـعـايدنا

تَــمْ الـفَـرَحْ يــومْ زارْ وشـرَّفْ الـقايدْ

شـوفـكْ لـنـا عـيـدْ بـوخـالدْ يـاقايدْنا

فـي عـامْ زايـدْ هـلا يـامِـشبِهٍ زايـدْ

ووصف الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في أبيات القصيدة خطوات ونظرة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وقال إنه "للعلا رايد"، ليؤكد بكل فخر وعزة أنه بأفعاله "الصادق المايد"، وذلك في الأبيات:

بـــكْ تـفـرَحْ الــدَّار وتــودِّكْ قـصـايدنا

ســرْ لـلـعلا دومْ وإنـتـهْ لـلـعلا رايِــدْ

يــاكـنِّـكْ الـغـيـمْ وتــجـدِّدْ جـدايـدنـا

يـحيا بـخيركْ وطَـنْكْ ويـتعَبْ الحاسدْ

مِــنْ صـيـدتكْ دومْ مـدمايهْ صـوايدنا

يـاحِـرْ مـا يـنلقىَ عَـنْ صـيدتهْ حـايدْ

بـنـيـتْ داركْ وعـاشَـتْ بــكْ بـلايـدنا

وحـميتْ جاركْ وكنتْ الصَّادق المايدْ

لتُختتم الأبيات الأخيرة لقصيدة "ترحيب" بأن جميع من في الوطن من قيادة وشعب يسيرون في درب واحد وأهداف واحدة، وذلك عندما قال فيها:

نـشـهَدْ بـأنِّـكْ وحـيـدٍ فـي شـهايدنا

مـاحَـدْ مـثـلكْ أبَــدْ مـاكـادكْ الـكـايدْ

لكْ في السِّياسِةْ افتكارْ لمِنْ يعاندنا

وفي العسكريِّةْ خصومكْ حيلهمْ بايدْ

إنــتـهْ وأنـــا مــولْ مـانـبدِّلْ عـوايـدنا

عَ دَربْ واحــدْ نـسـيرْ وقَـلْـبِنا واحِــدْ

وحملت أغنية "ترحيب" تلحين الملحن محمد الأحمد وتوزيع موسيقي للمايسترو زيد عادل، وتم تسجيلها وتنفيذ موسيقاها ضمن أهم وأعلى الإمكانيات والتقنيات الصوتية في العالم، تحت هندسة صوتية ومكساج من قبل المهندس على الأمير، ليتصدى لعملية الماسترينغ البريطاني آدم ميلر.

وقد تم عرض وبث الأغنية عبر جميع الإذاعات والقنوات التلفزيونية، إلى جانب جميع وسائل التواصل الاجتماعي، وصفحة حسين الجسمي في الموقع الإلكتروني "يوتيوب".

لمشاهدة الأغنية، اضغط هنا.

تعليقات