سياسة

رجل الأعمال حسين سالم يعود لمصر بعد التصالح

السبت 2017.7.22 01:27 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 5152قراءة
  • 0 تعليق
رجل الأعمال حسين سالم- أرشيفية

رجل الأعمال حسين سالم- أرشيفية

عاد إلى مصر، ليل الجمعة، رجل الأعمال المصري حسين سالم، قادما من إسبانيا، وذلك بعد تصالحه في عدد من القضايا التي كانت مثارة ضده.

ووصل سالم إلى مطار القاهرة الدولي بعد أن قام بسداد كل المديونات، وتم رفع اسمه من قوائم المطلوبين.

وقالت مصادر أمنية مصرية بالمطار إن حسين سالم وصل إلى المطار بصحبة ابنته، على الطائرة المصرية القادمة من مدريد، وبفحص اسمه على الحاسب الآلي تبين أنه غير مطلوب في أية قضايا، وذلك بعد أن تصالح مع الحكومة وتنازل عن ثروته في مختلف القضايا.

وكان رجل الأعمال الشهير قد هرب من البلاد عقب قيام أحداث 25 يناير 2011 وظل يتنقل بين عدة دول أوروبية حتى استقر في إسبانيا.

وفي فبراير/شباط الماضي، قبلت محكمة جنايات مصرية تظلما قدمه حسين سالم على استمرار التحفظ على أمواله وأموال أسرته، رغم تصالحهم مع الحكومة المصرية قبل شهور.

وأصدرت الدائرة 18 بمحكمة جنايات شمال القاهرة حكمها بقبول تظلم سالم -الذي كان مقربا من الرئيس السابق حسني مبارك- بعد دعوى رفعها محاميه، اشتكى فيها من عدم إلغاء قرار التحفظ على أموال موكله، رغم التصالح مع إدارة الكسب غير المشروع.

واستردت الإدارة 5.3 مليارات جنيه (نحو 321 مليون دولار)، قدرت قيمتها بـ75% من ثروته، بموجب اتفاق تصالح مع سالم وأفراد أسرته.

وكانت محكمة مصرية قد قضت غيابيا بسجن سالم 7 سنوات وغرامات يزيد إجماليها على 4 مليارات دولار في عام 2011، بعد إدانته بغسيل أموال والكسب غير المشروع.

تعليقات