صحة

الهند تستعد للقضاء على "السل" بحلول 2025

الأربعاء 2018.3.14 05:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 291قراءة
  • 0 تعليق
مريض بالسل في مستشفى هندي

مريض بالسل في مستشفى هندي

أطلق رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال حديثه في افتتاح قمة دلهي للسل، حملة للقضاء على مرض السل من الهند بحلول عام 2025، أي قبل خمس سنوات من الموعد النهائي المحدد عالميا.

وقال مودي في كلمته "لقد تم وضع هدف لإنهاء انتشار السل على مستوى العالم بحلول عام 2030، ولكن أود أن أعلن أننا قررنا القضاء عليه في الهند قبل خمس سنوات بحلول 2025".

وشدد مودي على وجوب تغيير النهج المتبع، قائلا إن الجهود للحد من مرض السل لم تسفر عن نتائج حتى الآن، لذلك يجب على حكومات الولايات بالقيام بدور كبير في القضاء على مرض السل من البلاد.

وتمثل الهند ربع الحالات العالمية لحالات السل، وفي كل عام يصاب حوالي 2.8 مليون شخص بالسل، منهم 800 ألف حالة معدية.

وتشير التقديرات إلى أن حوالي أكثر من 400 ألف يموتون سنويا بسبب السل في الهند.

وذكر مودي أن السل هو الأكثر انتشارا بين الأمراض المعدية في الهند، والفقراء هم الأكثر تضررا منه، وإن كل خطوة تتخذ للقضاء على المرض ترتبط مباشرة بحياتهم.

وطبقا لصحيفة "تايمز أوف إنديا" الهندية، فإن الحكومة الهندية تمضي نحو جعل علاج السلك لكل مريض على أفضل وجه في أول فرصة قادمة، بالإضافة إلى الخدمات التي ستقلل الإصابة بالمرض.

فيما قال رئيس الوزراء الهندي إن توجه حكومته يعتمد على التكنولوجيا والابتكار في هذا المجال لتحسين عقاقير وتشخيص وعلاج المرض.

وتم إنشاء اتحاد بحوث السل الهندي، لأن المرض مرتبط بالوصمة الاجتماعية، وإن قوة الإرادة لدى المرضى هي المفتاح الأول للقضاء عليه.

أما برنامج التحصين ضد المرض فإنه مستمر منذ 30 أو 35 عاما من قبل الحكومات الهندية السابقة، وعلى الرغم من ذلك لم تتمكن البلاد من تحقيق هدف التغطية الكاملة حتى 2014.

وحث ناريندرا مودي وزارة الصحة على توسيع نطاق البحث حول الطب التقليدي في علاج مرض السل ومشاركة نتائجه مع الدول الأخرى.

وكان مودي قد التقي بقادة من أنحاء العالم في العاصمة الهندية نيودلهي للقمة التي استضافتها وزارة الصحة الهندية مع منظمة الصحة العالمية لدحر مرض السل.


تعليقات