حوادث

هندي يذبح زوجته ثم يأخذ رأسها إلى قسم الشرطة

الأربعاء 2018.9.12 03:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 2278قراءة
  • 0 تعليق
الجاني برفقة عائلته

الجاني برفقة عائلته

فوجئ رجال مركز الشرطة في منطقة تشيكماغالاور الهندية، برجل يحمل رأس زوجته في يده، ويعترف بقتلها.

وألقت قوات الأمن القبض على الرجل الذي قال إنه جاء ليسلّم نفسه إلى الشرطة، بعد أن أقدم على ذبح زوجته وحمل رأسها داخل حقيبة بلاستيكية سوداء، وفق ما نقلت "صحيفة ديلي ميل".

وبحسب التحريات الأولية، فإن الزوج، ويدعى ساتيش إس جي (35 عاما)، قتل زوجته بعد الشك في علاقتها بشخص آخر، ورؤيته لهما معا.

وقال مسؤول في الشرطة الهندية "إن الزوجة سبق وحضرت إلى الشرطة طلبا للنجاة من زوجها الذي لديه سجل إجرامي. أدركنا أن الزوجين يواجهان بعض المشكلات الأسرية، وأسدينا لهما النصح أكثر من مرة، لكننا لم نكن على علم بالخيانة".

وفي مقطع مصور، شرح ساتيش إس جي كيف قتل زوجته باستخدام سكين، وأخرج رأس زوجته من الحقيبة البلاستيكية ممسكا بها بيده، وفي اليد الأخرى أمسك بالسكين الذي نفذ بها جريمته.

وقال المتهم: "هذه زوجتي يا سيدي، لقد أعطيتها كل حبي"، لكن شرطيا في القسم صرخ فيه وأمره بإعادة رأسها إلى الحقيبة، وأضاف ساتيش أن زوجته وتدعى روبا حصلت على قرض بأكثر من 4 آلاف دولار، ثم أعطت الأموال لعشيقها".

تعليقات