صحة

ملابسك تطرد الحشرات وتغنيك عن المبيدات

الجمعة 2018.8.17 12:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 295قراءة
  • 0 تعليق
الملابس لها دور فاعل في القضاء على الحشرات

الملابس لها دور فاعل في القضاء على الحشرات

هل أعيتك مبيدات الناموس والذباب ولم تعد قادرا على تحمل رائحتها، رغم أهميتها في مقاومة الناموس والذباب؟.. لا تقلق فربما لن تضطر مستقبلا إلى استخدامها، لأن ملابسك نفسها ستكون طاردة لمثل هذه الحشرات. 

قد تبدو الفكرة غريبة، ولكنها تحققت بالفعل على النطاق البحثي، وبقي أن تخرج قريبا إلى النور من خلال تعاون بين أستاذ في قسم الصناعات النسيجية بالمركز القومي للبحوث وابنته التي تعمل أيضا في المركز، ولكن في تخصص مختلف وهو شعبة العلوم الصيدلية.

البداية جاءت من الابنة د.هناء الرافعي، الباحثة بقسم العقاقير بشعبة العلوم الصيدلانية، والتي توصلت إلى مادة توجد في الطحالب البنية، وأنها فعالة في القضاء على الناموس والذباب والصراصير.

بحكم التخصص، كان من المفترض أن تسعى الباحثة إلى توظيف هذا الاكتشاف في إنتاج مبيد قوي لتلك الحشرات، ينضم إلى قائمة المبيدات التي توجد في الصيدليات، ولكن موقفا شخصيا دفعها إلى تغيير وجهتها.

تقول د.هناء لـ"العين الإخبارية": "في إحدى الجلسات العائلية اشتكت قريبة لي من أمراض تنفسية سببها مبيد حشري استخدمته في منزلها، وهو ما دفعني إلى ضرورة التفكير في توظيف مختلف لهذا الاكتشاف".

لم تستمر أزمة د.هناء طويلا فقد جاءها الحل من والدها د.محمد الرافعي الأستاذ بشعبة النسيج بالمركز، والذي اقترح عليها توظيف هذا الاكتشاف فيما بات يعرف عالميا بـ"الملابس الوظيفية".

ولم ينتشر هذا التوجه في مصر حتى الآن، لكنه صار معروفا في كثير من بلدان العالم، ويعني أن الملابس تتعدى مهمتها الأساسية لتقوم بمهمة أخرى إضافية، وهو ما تحقق بالفعل في الملابس التي أنتجتها د.هناء بمساعدة والدها، والتي ستؤدي وظيفة طرد الحشرات.

وتمر صناعة هذه الملابس بخطوات تبدأ باستخلاص المادة الفعالة من الطحالب، ثم يتم تغليف هذه المادة بمادة أخرى، وهو الإجراء الذي يعرف علميا باسم "كبسلة"، وغرضه حمايتها من التحلل نتيجة الضوء أو الرطوبة أو الحرارة أو أي عوامل خارجية أو اتحادها بمواد أخرى مما يغير من فاعليتها.

وتقول د.هناء: "بعد ذلك تضاف مواد مثبتة تساعد على ربط المادة الفعالة مع أنسجة القماش عن طريق روابط كيميائية، ويتم غمر القماش في المحلول الذي يحتوي على المادة الفعالة والمثبتة، ثم تبدأ عملية عصر القماش وتجفيفه".

وأثبتت د.هناء من خلال التجارب المعملية قدره النسيج المعالج على طرد الحشرات بنسبة 98%، وتتمنى أن يجد هذا المنتج طريقه للتطبيق العملي قريبا، لا سيما أنه مفيد في صناعة ملابس الجنود، أو العاملين في هيئات الإغاثة أو الأشخاص الذين تتطلب أعمالهم التواجد بالقرب من الغابات.

تعليقات