سياسة

العفو الدولية تطالب بالإفراج عن ناشط يمني اختطفه الحوثيون

الجمعة 2018.8.17 07:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 260قراءة
  • 0 تعليق
انتهاكات الحوثيين ما زالت مستمرة

انتهاكات الحوثيين ما زالت مستمرة

طالبت منظمة العفو الدولية، الجمعة، بالإفراج الفوري عن ناشط حقوقي يمني، تم اختطافه قبل أيام من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية، بمحافظة الحديدة غربي اليمن. 

وذكرت المنظمة في بيان لها، أنه "يجب على مليشيا الحوثي الكشف عن مصير ومكان وجود ناشط اختطفه اثنان من مسلحيها، فيما يبدو، انتقاما لنشاطه في مجال حقوق الإنسان".

وأوضح البيان أنه "في يوم الثلاثاء الماضي، قبض مسلحان حوثيان، في أحد الشوارع بمدينة الحديدة، على كمال الشاوش، وهو مساعد بحث ميداني في منظمة مواطنة لحقوق الإنسان".


وأشار إلى أن "الشاوش كان حينها معصوب العينين، واقتيد إلى مكان غير معروف، ولايزال مكان وجوده مجهولا"، وتابع أن "الناشط الشاوش كان قد قام بتوثيق انتهاكات لحقوق الإنسان ارتكبت ضد المدنيين في الحديدة قبل القبض عليه".

ونقل البيان عن لين معلوف، مديرة البحوث للشرق الأوسط بمنظمة العفو الدولية قولها "يبدو أن عملية الاختطاف، التي تبعث على القلق، للشاوش، ما هي إلا جزء من نمط من المضايقة والقمع لأنشطة حقوق الإنسان".

وشددت المنظمة الدولية في بيانها على أنه يجب على مليشيا الحوثي الانقلابية، أن تكشف عن مصير ومكان الشاوش، وأن توفر له الحماية ضد أشكال التعذيب، وغيره من المعاملة السيئة، التي تعرض لها الآخرين في حجزها، كما يجب الإفراج عنه فورا.

تعليقات