فن

الهندية راني موخرجي: "هاتش كي" مرحلة انتقالية في حياتي الفنية

الإثنين 2018.5.7 10:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1931قراءة
  • 0 تعليق
راني موخرجي

راني موخرجي

تعتبر الفنانة الهندية راني موخرجي واحدة من أهم جميلات بوليوود وأهم نجوم شباك السينما الهندية ليس فقط محلياً ولكن عالمياً أيضاً. راني غيرت كثيراً من نفسها في السنوات الأخيرة سواء في اختياراتها للأدوار أو حتى في شكلها الخارجي، وفي حوار خاص مع "العين الإخبارية" كشفت راني عن سر هذا التحول وصرحت بالعديد من التفاصيل والأسرار حول فيلمها الأخير هاتش كي.

المزيد من التفاصيل في الحوار التالي..

ما سر التغير الذي حدث لك في السنوات الأخيرة؟

التغيير أمر طبيعي ومطلوب لكل شخص خصوصاً الفنانين، فأنا الآن لست كما كنت في فيلم "هاريبا" مثلاً أو "كوتش على كوتش هوتا هاي" أو أي فيلم من أفلامي في فترة التسعينيات، لذلك أحب أن أكون راضية عن شكلي فيما يلائم مرحلتي العمرية والفنية أيضاً.

ولكن، هذا التغير شمل اختياراتك الفنية أيضاً.

بالتأكيد، فالآن تقديم أدوار الفتاة العاشقة أو الأدوار الرومانسية ممكن وسيتقبله الجمهور مني، ولكن لدي وجهة نظر أخرى بأن ذلك لن يكون الأفضل أو المتوقع مني، فأنا أرى أن تلك المرحلة يجب أن تكون اختياراتي مختلفة ولابد أن تكون اهتماماتي الفنية تواكب اهتمامات الجمهور.

لذلك قدمت تجربة فيلم "هاتش كي"، أليس كذلك؟

بالضبط. فالفيلم جذبني من الوهلة الأولى نظراً لأنه يحمل قضيتين من أهم القضايا التي تخص المجتمعات عموماً، هما التعليم وصراع ذوي الإعاقة مع بعض الأشخاص عديمي الإنسانية، لذلك وافقت على الفيلم وبذلت أقصى ما في وسعي لأقدم تلك الشخصية الصعبة.

ولكن هل تعتقدين أن الفيلم حقق النجاح المتوقع؟

بالتأكيد الفيلم ما زال يعرض حتى الآن في دور العرض وردود الأفعال كلها تشير إلى النجاح الكبير الذي حققه الفيلم، حتى الإيرادات والأرقام تؤكد ذلك.

وماذا عن فوزك بجائزة "دادا سهيب" عن هذا الدور؟

الجائزة ترجمة لمجهود بذل للخروج بالفيلم بتلك للصورة المشرفة، وكوني حصلت على جائزة أفضل قصة ودور هذا هو المعنى الحقيقي للنجاح، لأنني اخترت هذا الدور من أجل الوصول لما يهم الناس والمجتمع وتجسيد ما يعانونه.

ماذا عن المشاريع المقبلة؟

كما قلت فأنا أنتظر الاختيارات التي تلائمني، لذلك فأنا أنتظر حتى أجد دوراً آخر يجعلني أتقدم في المرحلة الفنية الجديدة التي دخلتها، فالفيلم الأخير يعتبر مرحلة انتقالية لي لذلك الاختيار الذي يليه سيكون صعباً كثيراً.

من فنانات الجيل الجديد من النجمة التي تجدين فيها راني؟

الجيد والجميل في بوليوود أن كل فنانة تشبه نفسها ولا يوجد وجه مقارنة في جيلي. أنا وكاجول وكارينا وبريتي وغيرنا لم نتعرض للمقارنة قط بل كل واحدة فينا لديها شيء يميزها وهذا امتد إلى الجيل الجديد، وأتمنى أن يكن أفضل مني فهن مستقبل بوليوود الآن.

كلمة توجهيها لجمهورك في الوطن العربي..

أنا أعشق جمهور الوطن العربي وكثيراً ما تفاعلت معهم أثناء زيارتي لدبي أو إحدى المدن العربية وأتمنى أن أظل في عيونهم تلك البطلة الهندية الجميلة التي أثرت فيهم بفنها.


تعليقات