سياسة

إيران والتطورات

السبت 2017.12.16 11:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 464قراءة
  • 0 تعليق
عبدالله المناعي

وبدأت الحقائق تنكشف، فقد طالعتنا وسائل الإعلام بأخبار وتحليلات المؤتمر الصحفي الذي عقدته السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي يوم الخميس، وقالت التقارير الإخبارية إن الولايات المتحدة عرضت للمرة الأولى بقايا أسلحة إيرانية زودت طهران مليشيات الحوثي الإيرانية بها في اليمن، ووصفت أمريكا هذه الأدلة بأنها حاسمة وتنتهك القرارات الصادرة عن الأمم المتحدة، وشملت تلك الأدلة بقايا متفحمة لصواريخ باليستية قصيرة المدى إيرانية الصنع أطلقت من اليمن في الرابع من نوفمبر على مطار الملك خالد الدولي خارج العاصمة السعودية الرياض، وعبرت هيلي في المؤتمر الصحفي عن ثقتها في أن طهران تتحمل مسؤولية نقل تلك الأسلحة إلى الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن.

قد تكون أفضل هدية تقدمها الولايات المتحدة لدول الخليج خلال فترة الأعياد الوطنية، أن هذه الحقائق التي ظهرت على السطح يجب استخدامها، وإعلام الولايات المتحدة أنها ستواجه إيران من خلال تشكيل تحالف ضدها هي أخبار سارة، كل عام والخليج بخير

وقالت في مؤتمر صحفي في قاعدة عسكرية على مشارف واشنطن: «هذه (الأسلحة) إيرانية الصنع، وقد أرسلتها إيران، ومنحتها إيران» لجماعة الحوثي الإيرانية، وأضافت هيلي في مؤتمر صحفي وهي تقف أمام بقايا صاروخ إيراني أطلق من اليمن نحو السعودية: «سوف ترون أننا نبني تحالفا للتصدي بحق لإيران وما تفعله»، وعرض البنتاجون شرحا مفصلا بكل الأسباب التي دفعته إلى الاعتقاد بقدوم الأسلحة من إيران، منوها بما تحمله بقايا الصواريخ من علامات تجارية إيرانية والطبيعة المميزة لتصميم الأسلحة الإيرانية، وقال البنتاجون إنه يبدو أن إيران حاولت التغطية على الشحنة بتفكيك الصاروخ لنقله، مشيرا إلى أنها خلصت إلى ذلك من الطبيعة البدائية لتجميعه.

هذه قد تكون أفضل هدية تقدمها الولايات المتحدة لدول الخليج خلال فترة الأعياد الوطنية، أن هذه الحقائق التي ظهرت على السطح يجب استخدامها، وإعلام الولايات المتحدة أنها ستواجه إيران من خلال تشكيل تحالف ضدها هي أخبار سارة، كل عام والخليج بخير.

نقلا عن "أخبار الخليج"


الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات