سياسة

الأمم المتحدة: إعدام إيران للأطفال ينتهك القانون الدولي

الجمعة 2018.2.16 11:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 598قراءة
  • 0 تعليق
زيد رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان

زيد رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان

اتهم زيد رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان إيران بانتهاك القانون الدولي وإعدام أحداث حُكم عليهم بارتكاب جرائم عندما كانوا تحت سن الـ 18.

ودعا مفوض الأمم المتحدة السلطات الإيرانية إلى الالتزام بالقانون الدولي والتزاماتها بموجب معاهدتين دوليتين صدّقت عليهما وملزمتان هما العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واتفاقية حقوق الطفل.

وطالب المسؤول الأممي إيران بوقف جميع عمليات الإعدام التي تطال أحداثا حُكم عليهم بالإعدام، مشيرا إلى أنه جرى إعدام ثلاثة أشخاص؛ اثنان من الذكور وأنثى في يناير/كانون الثاني 2018 على خلفية جرائم ارتكبوها عندما كانوا في الـ 15 أو الـ 16 من العمر، وذلك مقارنة مع تنفيذ الإعدام في خمسة من الجناة خلال عام 2017 بأكمله.

وأوضح المفوض الأممي -على لسان المتحدث باسمه روبرت كولفيل خلال مؤتمر صحفي في جنيف الجمعة- أن التقارير تفيد بأن ما يصل إلى 80 شخصا من هؤلاء الأحداث ينتظرون الإعدام حاليا.

وشدد على أن تنفيذ الإعدام في الأحداث المدانين محظور بشكل لا لبس فيه بموجب القانون الدولي وذلك بغض النظر عن ظروف وطبيعة الجريمة المرتكبة، معربا عن أسفه لانتهاك إيران هذا الحظر المطلق بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان أكثر من أي دولة أخرى.

وقال إنه لا توجد دولة أخرى قريبة من العدد الإجمالي للأفراد الذين أعدموا على مدى العقدين الماضيين في إيران، مبديا قلقه إزاء حالات أخرى لأحداث إيرانيين جرى تأجيل تنفيذ الإعدام فيهم مؤخرا، وكانوا أيضا قد صدرت بحقهم أحكام بالإعدام؛ بسبب جرائم ارتكبوها وهم أقل من 18 عاما.

تعليقات