اقتصاد

بنك في النمسا يمنح إيران أول قرض بعد رفع العقوبات

الخميس 2017.9.21 11:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 318قراءة
  • 0 تعليق
اليورو - صورة أرشيفية

اليورو - صورة أرشيفية

أعلن بنك "أوبرينك" في النمسا، الخميس، إبرام اتفاق مع إيران حول قرض هو الأول من نوعه تقدمته مؤسسة مصرفية أوروبية بعد 18 شهرا من رفع العقوبات المرتبطة بالاتفاق النووي الموقع عام 2015. 

وكان هذا البنك قد حافظ على علاقاته مع إيران حتى خلال فترة العقوبات الدولية، ويدير حسابات اليورو لما لا يقل عن 11 من المصارف الإيرانية.

وأوضح البنك أن الاتفاق حول القرض الذي لم تحدد قيمته كان ينتظره المصدرون بفارغ الصبر، ومن المتوقع أن يؤدي إلى وضع اللمسات النهائية على عدة صفقات.

وأشار البنك إلى أن شركة ضمان الصادرات النمساوية تغطي الائتمان الهادف إلى "تمويل الاستثمارات في البنى التحتية مثل السكك الحديدية والمياه والصحة وبناء المعدات". 

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية أعلنت في بيان مؤخرا، فرض عقوبات اقتصادية جديدة على إيران شملت 11 كيانا وشخصا. وأوضح وزير الخزانة ستيفن منوتشين أن من بين الكيانات المستهدفة شركات جوية تؤمن نقل مقاتلين وأسلحة إلى سوريا، وقراصنة شنوا هجمات إلكترونية على مؤسسات مالية أمريكية.

وفي يوليو/تموز، قرر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إبقاء الاتفاق مع إيران حول برنامجها النووي مع الاستمرار في رفع العقوبات، لكن الإدارة الأمريكية فرضت نهاية الشهر نفسه عقوبات قانونية ومالية جديدة على أفراد وكيانات إيرانيين مرتبطين بالبرنامج البالستي والحرس الثوري. 



تعليقات