سياسة

2100 قتيل.. خسائر إيران بسوريا والعراق في 7 سنوات

الأحد 2018.3.11 10:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 438قراءة
  • 0 تعليق
قتلى إيرانيون عائدون من سوريا - أرشيف

قتلى إيرانيون عائدون من سوريا - أرشيف

قالت عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية معصومة احتشام، إن خسائر نظام الملالي الإيراني من التدخل المباشر في سوريا والعراق، بلغت نحو 2100 قتيل في 7 سنوات.

وأكدت معصومة، في بيان، أنه بعد سنوات من التدخل العسكري المباشر لنظام الملالي في قتل الشعب السوري والعراقي، كشف عملاء هذا النظام للمرة الأولى عن الإحصائيات الرسمية لبعض قتلاه في هذه الحرب الوحشية.

وأوضحت أن إيران لم تقدم من قبل أي أرقام أو إحصائيات رسمية عن الخسائر البشرية والمادية لتدخلها العسكري في سوريا، لكنها عقدت أمس أنشطة وفعاليات ما يسمى بـ"يوم الشجرة" في جنوب طهران، تحت إشراف مجلس بلدية العاصمة طهران، وبحضور عائلات القتلى.

وخلال هذه الفعالية، تم زراعة 2100 شجرة، وقال رئيس بلدية طهران، إن عدد الأشجار المزروعة يوافق عدد قتلى النظام في حروب كل من سوريا والعراق.

وأشارت عضو المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، إلى أن تدخل الملالي في سوريا والعراق يواجه رفضا واعتراضا من الشعب الإيراني، وهو ما وضح جليا في الشعارات التي رددها المتظاهرون أثناء الانتفاضة السابقة؛ مثل: "اتركوا سوريا في حالها وفكروا في حالنا"، "لا لغزة ولا لبنان روحي فداء لإيران"، وأيضا "الموت لحزب الله".

وأكدت معصومة، أن السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة وإنهاء الأزمة السورية، يتمثل في قطع يد نظام الملالي من المنطقة، وطرد قوات الحرس الثوري الإرهابية، والمليشيات المرتزقة التابعة له من سوريا والعراق واليمن، ومنع إرسال الأسلحة.

تعليقات