سياسة

إيران تهدد بتوجيه ضربة عسكرية لباكستان

الإثنين 2017.5.8 04:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 990قراءة
  • 0 تعليق
محمد باقري رئيس أركان الجيش الإيراني

محمد باقري رئيس أركان الجيش الإيراني

هدد رئيس أركان الجيش الإيراني، محمد باقري، الإثنين، بتوجيه ضربة عسكرية إلى عمق الأراضي الباكستانية، انتقاماً لمقتل 10 من عناصر الحرس الثوري الإيراني على الحدود الباكستانية.

وقال باقري، في تصريحات صحفية، إنه إذا لم تتصدّ باكستان لمن وصفهم بمتشددين ينفذون هجمات ضد إيران عبر الحدود الباكستانية، فستقوم القوات العسكرية الإيرانية بملاحقة هذه العناصر وضربهم في عمق الأراضي الباكستانية، وأضاف: "لا يمكن أن نقبل باستمرار الوضع الحالي". 


وكانت جماعة جيش العدل الإيرانية السنية المعارضة، قتلت 10 من الحرس الثوري الإيراني على الحدود الباكستانية، الشهر الماضي، وألقت إيران بمسؤولية الحادث على عاتق الحكومة الباكستانية متهمة غياها بتوفير ملاذ لتلك الجماعة، التي تصنفها إيران كجماعة "إرهابية".

وقال باقري: "نتوقع أن يسيطر المسؤولون الباكستانيون على الحدود الباكستانية، ويلقوا القبض على الإرهابيين ويغلقوا قواعدهم، لكن إذا استمرت الهجمات الإرهابية سنقصف قواعدهم وخلاياهم أينما كانوا".

وزار وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف باكستان، الأسبوع الماضي، وطلب من رئيس الوزراء الباكستاني، نواز شريف، تعزيز الأمن على الحدود. وطمأنت باكستان إيران من أنها ستنشر قوات إضافية على طول حدودها.

وليست هذه هي المرة الأولى التي تتطاول فيها إيران على باكستان، حيث أطلقت تهديدات في 2014، بأنها سترسل قوات إلى باكستان لاستعادة 5 من حرس الحدود، قالت إنهم اختفوا داخل باكستان، لترد الأخيرة وتؤكد أن هذه التصريحات غير مقبولة، وأن مثل هذا التصرف سيكون انتهاكاً للقانون الدولي، وحذرت القوات الإيرانية من اجتياز الحدود.


تعليقات