سياسة

موقع فرنسي: احتجاجات الإيرانيين مستمرة حتى تنازل النظام عن السلطة

الأحد 2018.8.12 04:42 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 601قراءة
  • 0 تعليق
الأمن الإيراني يقمع المتظاهرين - أرشيفية

الأمن الإيراني يقمع المتظاهرين - أرشيفية

"إرادة الشعب والثوار أقوى من مليشيات الملالي، والاحتجاجات لن تتوقف حتى اليوم الذي يقرر فيه النظام الإيراني التنازل عن السلطة".. هكذا قرأ موقع "أجورا فوكس" الفرنسي صورة المشهد الحالي في إيران مع تواصل الاحتجاجات ضد النظام الحاكم.

حراك شعبي اعتمد فيه النظام الإيرانى العنف وسيلة أساسية وربما وحيدة لمحاولة قمع المتظاهرين الذين خرجوا للاحتجاج على الفساد وتردي الأوضاع الأمنية والاقتصادية في البلاد.

موقع "أجورا فوكس"، قال إن السلطات الإيرانية تقوم بتجنيد مليشياتها الأمنية لقمع الثورة في البلاد بزي مدني، في محاولة للإيحاء بوجود دعم شعبي للنظام الحاكم.

غير أن الموقع الفرنسي اعتبر أن تلك الحيل والأساليب القمعية التي يقوم بها النظام، لم تعد تجدي لاحتواء الغضب المتصاعد، مشيرا إلى أن "إرادة الشعب والثوار أقوى من مليشيات الملالي، وأن الاحتجاجات لن تتوقف حتى اليوم الذي يقرر فيه النظام الإيراني التنازل عن السلطة".

محللون غربيون: النظام الإيراني لم يضعف بهذا الشكل منذ 40 عاما


ونوه الموقع الفرنسي بأن "ما يحدث في إيران لن يمر مرور الكرام دون إحداث تغيير، فالشعب اتخذ القرار الراسخ باستعادة سيادته من جديد".

كفاع شعبي أرجعه الموقع لسببين، الأول؛ الرغبة الحقيقية في التحرير من نير القمع، والثاني: أن يتولى الشعب الإيراني مصيره بيديه.



تعليقات