اقتصاد

إيران تبيع النفط في السوق السوداء بعد استئناف العقوبات

الأربعاء 2018.5.9 03:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 412قراءة
  • 0 تعليق
لحظة توقيع ترامب قرار الانسحاب - رويترز

لحظة توقيع ترامب قرار الانسحاب - رويترز

توقع خبير متخصص في الشأن الإيراني، أن تلجأ حكومة طهران إلى بيع النفط في السوق السوداء بعد استئناف العقوبات الأمريكية. 

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، انسحاب الولايات المتحدة رسميا من الاتفاق النووي مع إيران، ووقع في البيت الأبيض الثلاثاء، مرسوما يقضي بإعادة فرض العقوبات التي رفعت عن إيران بموجب الاتفاق النووي.

وقال محمد محسن أبو النور، الخبير في الشؤون الإيرانية، لـ "العين الإخبارية" إن عمليات بيع النفط السرية قد تتم إلى بعض الدول البعيدة مثل الهند والصين، رغم إعلان ترامب أن قرار العقوبات سيتضمن كل الدول التي تتعاون مع إيران في إشارة إلى الشركات الهندية والصينية وشركات أخرى روسية وأوروبية.

وأضاف أبوالنور أن تداعيات انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي الإيراني، ستكون له آثار سلبية وخيمة على اقتصاد الحكومة الإيرانية، خاصة أن الموقف الأوروبي لن يبقى طويلا في صف إيران.

وقال أبو النور، إن الاتحاد الأوروبي لن يبقى في صف إيران ما لم تقدم إيران تسهيلات أكثر.

وعن رد فعل إيران، الأيام القادمة قال: "إيران اكتفت بخطاب المظلومية والظهور على أنها التي تتمسك بالمواثيق والاتفاقيات الدولية".

وخفض بنك باركليز الأربعاء توقعاته لإنتاج إيران من النفط إلى نحو 150 ألف برميل يوميا في 2019 من 3.91 مليون برميل يوميا إلى 3.74 مليون برميل يوميا.

وقال من المرجح أن تجد إيران صعوبة في تسويق نفطها خلال 2018.

وقالت وكالة رويترز: بعد الانسحاب الأمريكي سيعاد فرض العقوبات على المعاملات المرتبطة بالنفط بما في ذلك شراء النفط الإيراني أو مشتقات البترول أو المنتجات البتروكيماوية من شركة النفط الوطنية الإيرانية وشركات أخرى وعلى قطاعات الشحن وبناء السفن الإيرانية.

كما ستعيد الولايات المتحدة فرض العقوبات على شراء الحكومة الإيرانية أو امتلاكها دولارات أمريكية وعلى التجارة الإيرانية في الذهب والمعادن النفيسة والبيع المباشر وغير المباشر وتوريد ونقل الجرافيت إلى إيران أو منها والمعادن الخام أو شبه المصنعة والفحم وبرامج الكمبيوتر المرتبطة بالصناعات.


تعليقات