سياسة

إيران تواصل الاستفزاز وتختبر صاروخا لإطلاق الأقمار الصناعية

الخميس 2017.7.27 10:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 301قراءة
  • 0 تعليق
تجربة إطلاق صاروخ باليستي إيراني-أرشيفية

تجربة إطلاق صاروخ باليستي إيراني-أرشيفية

أكد التليفزيون الإيراني الرسمي، الخميس، أن طهران أجرت تجربة ناجحة لإطلاق صاروخ يمكن استخدامه في إطلاق أقمار صناعية للفضاء، وهو ما سيثير على الأرجح توترات مع الولايات المتحدة. 

وذكرت واشنطن أن إيران تخالف قراراً للأمم المتحدة يدعوها لعدم القيام بأية أنشطة تتعلق بصواريخ باليستية مصممة، بحيث تكون قادرة على حمل رؤوس نووية. وتنفي طهران أن تكون الصواريخ مصممة لذلك.

وأوضح التليفزيون "افتتح رسمياً مركز الإمام الخميني للفضاء بتجربة ناجحة لصاروخ الإطلاق الفضائي سيمرغ"، مشيراً إلى أن الصاروخ يمكنه وضع قمر صناعي يزن 250 كيلوجراماً في مدار يبعد 500 كيلومتر عن الأرض.

وأشار إلى أن "مركز الإمام الخميني للفضاء مجمع كبير يضم كل مراحل التحضير والإطلاق والتحكم في القمر الصناعي وتوجيهه".

وفرضت الولايات المتحدة هذا الشهر عقوبات جديدة على إيران بسبب برنامجها للصواريخ الباليستية.

وتقول إيران إن برنامجها الفضائي سلمي، لكن خبراء غربيين يشتبهون في أنه قد يكون غطاء لتطوير تكنولوجيا صاروخية عسكرية.

وقال سكوت كريبوفيتش مدير الشؤون الدولية بإدارة الدفاع الصاروخي في وزارة الدفاع الأمريكية إن "أنشطة الإطلاق الفضائي التي تتضمن نظماً متعددة المراحل تعزز تطوير تكنولوجيات الصواريخ الباليستية العابرة للقارات".

وأضاف أنه "في هذه المنطقة نجحت إيران في وضع أقمار صناعية صغيرة في مداراتها باستخدام الصارخ سيمرغ للإطلاق الفضائي، الذي يمكن تطويره إلى تكنولوجيا إطلاق الصواريخ الباليستية العابرة للقارات".


تعليقات