سياسة

تحذير أمريكي لإيران: لن نقف مكتوفي الأيدي أمام التهديدات

الخميس 2017.7.27 05:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 498قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الإيراني حسن روحاني (رويترز)

الرئيس الإيراني حسن روحاني (رويترز)

حذر مجلس العلاقات الخارجية الأمريكي، إيران من الاستمرار في خرق الاتفاق النووي، مشيراً إلى أن واشنطن "لن تقف مكتوفة الأيدي أمام التهديدات".

جاء ذلك في تقرير  للمجلس، على موقعه بشبكة الإنترنت، عقب إعلان واشنطن عزمها اتخاذ توجه "أكثر عدائية" ضد إيران، بالتزامن مع الإعلان عن عقوبات جديدة فرضتها واشنطن على طهران.

وشدد التقرير على أن التذبذب الإيراني في الالتزام ببنود الاتفاق يؤثر سلبا على الاقتصاد الإيراني بسبب عزوف العديد من المؤسسات والشركات الدولية عن الاستثمار في إيران، بالإضافة إلى أن العقوبات المفروضة عليها تدفع الكثير من المستثمرين المستقلين للابتعاد عن أي استثمار في الداخل الإيراني نتيجة التخوف من وضعهم في قوائم الإرهاب أو ربطهم بمنظمات إرهابية كالحرس الثوري الإيراني أو أذرع طهران الإرهابية في الشرق الأوسط.

وشرح التقرير أن العقوبات ليست نتيجة لعداء الولايات المتحدة لإيران، بل جاءت بسبب تعنت إيران باستمرارها في إجراء تجارب الصواريخ البالستية، التي لا تهدد حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط فحسب، بل مصالح الولايات المتحدة في المنطقة أيضا.

وتابع التقرير أنه على الرغم من إعطاء المجتمع الدولي فرصة لإيران لمراجعة سياساتها، التي تسببت بعدد من النزاعات الإقليمية، إلا أن النظام في طهران يستمر في تحدي المجتمع الدولي تحت ذريعة الأمن القومي، بالإضافة إلى سعيه المستمر لامتلاك قدرات نووية.

ورصد التقرير أن إيران تخطت نسبة المياه الثقيلة المسموح باستعمالها في المفاعلات النووية السلمية مرتين بعد التوقيع على الاتفاق عام 2015.

وشدد التقرير على ضرورة العمل على بنود اتفاق جديدة أكثر حزما تجاه إيران، حيث يرى المجلس أن النظام الإيراني أصبح يتمادى في استفزازه للقطع البحرية الأمريكية في المنطقة، والتي أصبحت معرضة لخطر هجمات الزوارق الإيرانية في الخليج العربي، بالإضافة إلى هجمات مليشيا الحوثي المستمرة في اليمن والتي تم التصدي لها من قبل البحرية الأمريكية أوائل العام الجاري.


ويختم التقرير بأن الولايات المتحدة ستستمر في توجهها الحازم تجاه إيران طالما واصلت الأخيرة تجاربها البالستية ومحاولة السعي إلى تملك القدرات النووية، بالإضافة الى دعم المليشيات التابعة لها لبسط سيطرتها بالمنطقة.

وشدد التقرير على أن الولايات المتحدة لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه السياسات الإيرانية التي تهدد مصالحها أو أمن ومصالح حلفائها في المنطقة.

جدير بالذكر، أن مجلس النواب الأمريكي قد صوّت بأغلبية ساحقة، الثلاثاء، لصالح فرض عقوبات جديدة على إيران وروسيا وكوريا الشمالية، رغم اعتراض إدارة الرئيس دونالد ترامب على التشريع.

وأيّد أعضاء المجلس بأغلبية 388 صوتا مقابل 2 على التشريع، ويتعين موافقة مجلس الشيوخ على العقوبات قبل إرساله إلى البيت الأبيض ليوقعه ترامب.

تعليقات