سياسة

البرتغال توقف إصدار تأشيرات من سفارتها في طهران حتى إشعار آخر

الأحد 2019.4.7 04:56 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 327قراءة
  • 0 تعليق
السفارة البرتغالية لدى طهران - أرشيفية

السفارة البرتغالية لدى طهران - أرشيفية

أعلنت السفارة البرتغالية لدى طهران إيقافها إصدار تأشيرات سفر للإيرانيين حتى إشعار آخر بعد قرابة شهر من واقعة إطلاق نار على أحد موظفيها وسط العاصمة، وفقا لوسائل إعلام محلية.

ونشرت وكالة أنباء فارس الإيرانية (شبه رسمية) نصا لبيان صادر عن سفارة البرتغال جاء في نصه أنها أوقفت تماما كافة شؤون التأشيرات الممنوحة من جانبها لمسافرين إلى لشبونة منذ 26 مارس/ آذار الماضي، دون مزيد من التفاصيل.

يشار إلى أن موظفا إيرانيا يعمل ضمن طاقم السفارة البرتغالية في طهران، كان قد تعرض لإطلاق نار من قبل مسلح على متن دراجة نارية في 12 مارس/ آذار الماضي، حيث أسفر الحادث عن إصابته بجروح حينها.

وأعلنت الشرطة الإيرانية في تحقيقاتها الأولية أن حادث استهداف الموظف الدبلوماسي الإيراني كان نتيجة خلافات شخصية مع أحد الأفراد المجهولين، دون أن تقدم المزيد من التوضيح.


يذكر أن السفارة الأسترالية لدى طهران علقت أيضا في نهاية ینایر/ کانون الثاني الماضي، قسم إصدار التأشيرات حتى إشعار آخر، بسبب ما وصفته بـ "إجراء تحقيقات في الفساد".

وحظرت السفارة الأسترالية حينها عمل قسم التأشيرات، في الوقت الذي اعترف أشخاص بتمكنهم من الحصول على تأشيرات دخول من خلال وسیط في السفارة بشكل غير قانوني.

وتخلو نحو 6 دول من التمثيل الدبلوماسي الإيراني بدرجة سفير أبرزها سويسرا، في الوقت الذي لا تتواجد سفارة إيرانية من الأساس في نحو 9 دول أخرى حيث تقتصر في تعاملاتها على أدنى درجة دبلوماسية هي القائمة بالأعمال، لكون تلك البلدان ترفض الدخول مع النظام الإيراني في تبادل دبلوماسي على مستوى أرفع في ظل استمرار سياساته العدائية إقليميا ودوليا.

وأعلنت المملكة المغربية، في مايو/ أيار الماضي قطع علاقاتها الدبلوماسية مع إيران، وإغلاق سفارتها لدى طهران وطرد السفير بسبب تورط نظام ولاية الفقيه في دعم جبهة البوليساريو عن طريق مليشيا حزب الله الإرهابية.

تعليقات