اقتصاد

أرقام رسمية: اضطراب حاد في تجارة إيران مع 5 دول بفعل النفط

الأحد 2019.3.31 04:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 240قراءة
  • 0 تعليق
اضطراب يخل موازين التبادل التجاري لإيران مع 5 دول

اضطراب يخل موازين التبادل التجاري لإيران مع 5 دول

كشف مركز الإحصاء الأمريكي، في تقرير حديث له، عن تراجع الصادرات الإيرانية إلى الولايات المتحدة بنسبة صفر% في نهاية يناير/ كانون الثاني الماضي، بينما انخفضت صادرات واشنطن إلى طهران إلى أقل من 4.5 مليون دولار كأدنى مستوى منذ مارس/ آذار 2013.

وأوضح التقرير الذي نشرته إذاعة فردا (ناطقة بالفارسية وتتخذ من التشيك مقرا لها) أن التبادل التجاري بين طهران وواشنطن سجل الأقل معدلا منذ مطلع الألفية الثانية، بينما شهد سبتمبر/ أيلول الماضي مستوى صفر% صادرات أيضا بين البلدين اللتين انقطعت بينهما العلاقات الدبلوماسية منذ عام 1979.

وانسحبت الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الإيراني في مايو/ آيار الماضي قبل أن تفرض حزمتي عقوبات ضد طهران في النصف الثاني من عام 2018، بشكل استهدف التبادل التجاري مع شركاء تجاريين رئيسيين بالنسبة لإيران وخاصة زبائن النفط الخام ومكثفات الغاز (أهم مصادر دخل من العملة الصعبة لها).

وفي سياق متصل، كشفت أرقام صادرة عن جمارك 5 بلدان هي (الصين، والهند، واليابان، وكوريا الجنوبية، وتركيا) اضطرابا حادا في ميزان التبادل التجاري (يشمل النفط) مع إيران منذ مطلع العام الجاري، وفقا لإذاعة فردا.

وتشير أرقام مصلحة الجمارك الصينية (أكبر شريك تجاري ومستورد رئيسي للنفط الإيراني) إلى أن فترة شهري يناير/ كانون الثاني وفبراير/ شباط الماضيين سجلت انخفاضا بمقدار 65% في صادرات بكين إلى طهران مقارنة بنفس المدة قبل عام واحد.

وتراجع معدل الواردات الصينية من إيران (تشمل النفط الخام) في نفس الفترة إلى أقل من 34 %.

 


وكشفت آخر إحصاءات وزارة الاقتصاد الهندية (ثاني زبائن النفط الإيراني الرئيسيين) عن انخفاض الواردات من إيران بنسبة تتجاوز 30% في مطلع يناير/ كانون الثاني 2019، بينما سجل حجم الصادرات الهندية إلى طهران زيادة بمقدار 64 %.

وبينما لم تذكر أرقام الجمارك الكورية التغيرات التي طرأت على حجم التبادل التجاري بين سيؤول وطهران مقارنة بنفس الفترة عام 2018، بلغ حجم صادراتها 34 مليون دولار فقط، ووارداتها نحو 580 مليون دولار قبل شهرين.

ومن الواضح أن ميزان الصادرات والواردات بين إيران وكوريا الجنوبية قد تراجع أيضا بحلول العام الميلادي الجديد، حيث سجل متوسط الصادرات الكورية شهريا إلى إيران 190 مليون دولار في العام الماضي، وبلغ حجم متوسط وارداتها أيضا قرابة 33 مليون دولار أمريكي، وهي نسبة أقل من النصف مقارنة بالعام قبل الماضي.



وشهدت الواردات اليابانية من إيران تراجعا بمعدل بلغ 134 مليون دولار منذ بداية العام الحالي، مقارنة بنفس الفترة قبل عام واحد، حيث سجلت 668 مليون دولار، في الوقت الذي انخفض معدل صادراتها كذلك بمقدار تخطى 4 ملايين دولار، مقارنة بـ83.5 مليون دولار مطلع عام 2018.

وفي أحدث تقرير صادر عن مركز الإحصاء التركي، انخفضت صادرات أنقرة إلى طهران بنسبة 27% في يناير/كانون الثاني الماضي، بينما هوت الواردات التركية من إيران لأقل من 28% خلال نفس الفترة.


تعليقات