مجتمع

لاعبتان وراء سفر الإيرانيات دون إذن الزوج

الخميس 2017.10.5 03:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 827قراءة
  • 0 تعليق
صورة من وكالة أنباء مهر

نيلوفر أردلان

قال أعضاء اللجنة الثقافية في مجلس شورى إيران، إنهم صدقوا على مشروع قانون جديد مطروح على المجلس، يسمح بسفر النساء الإيرانيات إلى خارج إيران دون أخذ إذن الزوج، لكن وفقا لشروط خاصة. 

وذكرت صحيفة "آرمان" الإيرانية أن اللجنة الثقافية في مجلس شورى إيران أعلنت التصديق على قانون السماح للنساء الإيرانيات بالسفر خارج إيران دون أخذ إذن الزوج.

وأشارت الصحيفة إلى أن مشكلة منع النساء من السفر من قبل أزواجهن ليست جديدة في إيران، إلا أن منع لاعبة كرة القدم الإيرانية وكابتن المنتخب النسائي الإيراني لكرة القدم نيوفلر أردلان، من حضورها في كأس أمم آسيا عام 2015، من قبل زوجها، هو الذي دفع الإيرانيات إلى تقديم مسودة قانون يسمح لهن بالسفر دون إذن أزواجهن.


وأوضحت الصحيفة أن اللاعبة تمكنت من حضور مباريات كأس العالم في جواتيمالا عام 2015 بعد أن تقدمت بطلب إلى المحكمة؛ ما تسبب في حدوث احتجاجات نسائية في إيران من أجل المطالبة بالسماح لهن بالسفر دون الحصول على إذن من الزوج.

وتجددت هذه الاحتجاجات مرة أخرى عام 2016 عندما فوجئت إيران كلها بعدم سفر زهرا نعمتي، بطلة الرماية ذات الاحتياجات الخاصة، للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية؛ لأن زوجها منعها من السفر؛ الأمر الذي أعاد طرح القضية مجددا، خاصة أن زهرا غادرت منزل الزوجية ولم تعد إليه منذ ذلك الحين، متمسكة بضرورة حصولها على الطلاق.

وذكرت فاطمة ذو الفقار، عضو اللجنة الثقافية في مجلس شورى إيران، أن مشروع القانون الجديد يسمح للنساء بالسفر إلى الخارج لحضور الندوات والمسابقات والزيارات دون أخذ إذن الزوج طبقا لشروط خاصة، على رأسها المشاركة في تلك الندوات والمؤتمرات والبطولات والمباريات العالمية وزيارة الأماكن الشيعية المقدسة في الخارج.

وأكدت أنه سيتم التواصل مع وزارة الخارجية الإيرانية ومصلحة الجوازات لتفعيل هذا القانون في وقت قريب.

تعليقات