اقتصاد

خلال 3 أشهر.. الاقتصاد الإيراني ينكمش مجددا في توقعات البنك الدولي

الثلاثاء 2019.4.2 08:01 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 181قراءة
  • 0 تعليق
البنك الدولي

البنك الدولي

توقع البنك الدولي، الإثنين، أن يواصل الاقتصاد الإيراني تراجعه في معدلات نمو الناتج المحلي خلال العام الجاري 2019، وهي المرة الثانية خلال 3 أشهر التي يحدث خلالها البنك توقعاته بشأن اقتصاد طهران، حيث إن البنك في يناير/كانون الثاني الماضي توقع انكماش نمو الناتج المحلي الإيراني خلال العام الجاري ليصبح سالب 3.6%، وفي أحدث تقرير له صادر في أبريل/نيسان الجاري توقع أن تصل النسبة إلى سالب 3.8% خلال الفترة نفسها.

وأوضح البنك الدولي، في تقرير المستجدات الاقتصادية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، عبر موقعه الرسمي، أن الانكماش الحاد في الاقتصاد الإيراني، بسبب انخفاض إنتاج النفط جزئياً نتيجة فرض العقوبات الأمريكية على طهران، سيؤثر بشكل سلبي على معدل النمو، متوقعاً أن يشهد الناتج المحلي الحقيقي لإيران عاماً آخر من الركود، مع تسجيل معدل انكماش قدره سالب 3.8% العام الجاري.

وتشير الأرقام الصادرة عن البنك الدولي أن الاقتصاد الإيراني حقق قفزة بنسبة 13.4% عام 2016، بالتزامن مع رفع العقوبات عن طهران بعد إبرام الاتفاق النووي، لكن عاود الهبوط إلى 3.8% عام 2017، وفق إذاعة "فردا" الناطقة بالفارسية.

ومن المتوقع أن يشهد النمو الاقتصادي الإقليمي منحى إيجابيا خلال العام الجاري باستثناء إيران، خاصة بعد تدني صادراتها من النفط الخام والمكثفات الغازية لأقل من مليون برميل منذ انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مايو/أيار الماضي.


يشار إلى أن صناعة النفط تحتل الحصة الكبرى من الناتج المحلي الكلي في إیران، تليها السيارات، غير أن آخر الأرقام الرسمية تؤكد انخفاضا حادا في معدلات الإنتاج بنسبة 60% طوال الأشهر الأخيرة في ظل ركود حركة السوق.

ويعتمد البنك الدولي في قياس معدلات انخفاض الناتج المحلي الإجمالي إلى المساواة في القوة الشرائية التي تعني ببساطة مدى قدرة شخصين ماليا في بلدين مختلفين على شراء السلعة نفسها.

وكان صندوق النقد الدولي قد خفض توقعاته لنمو الاقتصاد الإيراني، وأعطى صورة قاتمة لاقتصاد إيران طوال عامي 2018-2019.

وأشار تقرير "آفاق الاقتصاد العالمي"، الصادر مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن صندوق النقد الدولي إلى تراجع النمو إلى (1.5%-) في 2018، بسبب العقوبات الأمريكية التي جرى تنفيذها على مرحلتين في أغسطس/آب، ونوفمبر/تشرين الثاني.

تعليقات