سياسة

ضربة جوية عراقية تستهدف موقعا لقيادات "داعش" في سوريا

الأحد 2018.5.6 11:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 507قراءة
  • 0 تعليق
مقاتلة تابعة لسلاح الجو العراقي

مقاتلة تابعة لسلاح الجو العراقي

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم الأحد، أن قوات بلاده وجهت ضربة جوية ضد "داعش" في سوريا.

ونقلت وسائل إعلام عراقية، عن بيان صادر من مكتب العبادي، أن الضربة استهدفت موقعا لقيادات تنظيم "داعش" الإرهابي جنوب الدشيشة داخل الأراضي السورية.

وأشار البيان إلى أن "الضربة جاءت بأمر رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي".

وقال المتحدث باسم المركز الإعلامي الأمني العراقي العميد يحيى رسول لوكالة الأنباء الفرنسية إن "الضربة كانت موفقة ونفذتها طائرات أف-16 عند الساعة 08,40 صباحا (05,40 ت غ)، واستهدفت موقعا كان يعقد فيه اجتماع لقادة من تنظيم داعش" في جنوب الدشيسة.

وتقع الدشيشة في منطقة صحراوية من محافظة الحسكة، حيث تشن قوات سوريا الديمقراطية عملية عسكرية ضد تنظيم داعش الإرهابي.

مقاتلة عراقية شاركت في الهجوم على مواقع داعش في سوريا- أرشيفية

بدوره، أكد المستشار العسكري في وزارة الدفاع العراقية الفريق الركن محمد العسكري أن الضربة نفذت "بالتعاون مع الحكومة السورية والتنسيق مع قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة".

وأكد العسكري أن الضربة استهدفت "مقر قيادة وسيطرة لداعش، وحققت الهدف وقتلت من كان موجودا في هذا المقر الذي دمر بالكامل".

وأشار إلى أن الموقع المستهدف يقع على بعد نحو 10 كيلومترات من الحدود العراقية، على مدخل بلدة الدشيشة الواقعة على بعد 42 كيلومترا من الحدود.

وتعد هذه الضربة الثانية التي توجهها القوات الجوية العراقية داخل الأراضي السورية في أقل من شهر، حيث أعلن مكتب العبادي، في 19 أبريل/نيسان الماضي، تنفيذ ضربات "مميتة" ضد مواقع تنظيم "داعش" في البلد الجار.

وكان العبادي أكد، الأسبوع الماضي، أن الجيش يلاحق تنظيم داعش الإرهابي حتى خارج الحدود، مشيرا إلى أن هناك سيطرة كاملة على الحدود العراقية السورية.

تعليقات