سياسة

العبادي يتعهد بملاحقة "داعش" في العراق وخارجه

الأربعاء 2018.4.18 06:13 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 428قراءة
  • 0 تعليق
حركة

حركة "النجباء" أبرز فصائل الحشد الشعبي في سوريا

تعهد رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، اليوم الأربعاء، بأن بلاده لن تتوقف عن تتبع تنظيم داعش، ليس في العراق وحده، ولكن أيضا في المنطقة.

وقال العبادي، وهو أيضا القائد العام للقوات المسلحة، خلال زيارته لمحافظة الديوانية (القادسية سابقا) جنوبي البلاد: "إننا عازمون على تحقيق نصر ثانٍ بعد كسر داعش وهزيمتها، وهو نصر البناء والإعمار.. المهمة ليست سهلة، لكننا سنصنع معجزة أخرى بعد معجزة النصر الكبير، ولن نتوقف عن ملاحقة داعش، ليس في العراق فقط، وإنما في المنطقة"، وفق ما نقله عنه موقع "السومرية نيوز".

ولم يوضح رئيس الحكومة العراقي وسائل ملاحقة داعش في المنطقة، وأي دول في المنطقة يقصد.

وتنتشر فصائل من مليشيا الحشد الشعبي الموالية لإيران في العراق، وخاصة حركة "النجباء" في سوريا المجاورة منذ عدة سنوات تحت لافتات محاربة الإرهاب وحماية المراقد المقدسة، فيما تساعد مع مليشيات إيرانية أخرى في بسط النفوذ الإيراني على المدن السورية، ومنها مدينتي حلب ودير الزور المحاذية للحدود العراقية. 

وتعمل تلك المليشيا في العراق وسوريا تحت إشراف قاسم سليماني قائد مليشيا فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني.

حركة النجباء وصانعها قاسم سليماني في سوريا


تعليقات