سياسة

سياسي عراقي لـ"العين": المعارك ضد داعش صارت أسهل من الموصل

الأحد 2017.7.30 04:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 658قراءة
  • 0 تعليق
أفراد من الجيش العراقي

أفراد من الجيش العراقي بالقرب من الموصل

قال الدكتور محمد أبوكلل، ممثل عمار الحكيم رئيس تيار الحكمة الوطني العراقي بالقاهرة، إن المعارك ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في العراق محصورة حاليا في مناطق تلعفر والحويجة وبعض مناطق صحراء الأنبار، مشيرا إلى أن محاربة التنظيم الإرهابي في هذه المناطق ستكون أسهل مما كانت عليه في الموصل ولن تستمر لمدة طويلة.

وأضاف أبوكلل، في تصريحات لبوابة "العين" الإخبارية، أن المعركة في الموصل كان لها خصوصية بسبب المليون ونصف المليون مدني بها، أثناء المعركة، كما أن عددا كبيرا من المواطنين خرجوا منها خلال العمليات العسكرية للقوات المسلحة العراقية، أما المناطق التي يتم تحريرها في الوقت الحالي معظمها صحراوية والتوجه الآن نحو تلعفر، والجيش العراقي الآن طوى الصفحة الأهم وهي محاربة الإرهاب في الموصل وتبقى له بعض الجيوب في مناطق أخرى.

وأوضح أن القوات التي ستشارك في المعارك القادمة هي القوات ذاتها التي شاركت في معركة الموصل، ورئيس الوزراء حيدر العبادي أكد أن قوت الحشد الشعبي والحشد العشائري ستشاركان في هذه المعارك؛ حيث إنه بعد تطهير المدن في العراق هناك عدد كبير من عناصر تنظيم "داعش" الإرهابي خرجت متخفية بين الأهالي وما يحدث الآن هو مجهود استخباري لتتبع هذه العناصر.

وأشار "أبوكلل" إلى أن الشرطة العراقية هي التي تحمي المدن في الفترة الحالية عقب معارك التحرير بمساندة بعض عناصر من الجيش العراقي، للتأكد من عدم وجود مفخخات وجيوب للدواعش، مثل تكريت التي تحميها الآن الشرطة المحلية وبعض أفواج التدخل السريع.

وكشف "أبوكلل" أن عناصر تنظيم داعش الإرهابي حاولوا اختراق بعض نقاط القوات المحاصرة لسمراء أثناء معركة تحرير الموصل لكن قوات الطوق الأمني أفشلت جميع خططهم لذلك.

تعليقات