سياسة

منح الجنسية العراقية لسوداني تعرض للضرب بالموصل

السبت 2017.7.29 05:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 705قراءة
  • 0 تعليق
منح الجنسية العراقية لسوداني تعرض للضرب في الموصل

منح الجنسية العراقية لسوداني تعرض للضرب في الموصل

قدّم وزير الداخلية العراقي قاسم الأعرجي، السبت، اعتذارًا إلى مواطن سوداني تعرض للضرب من قبل الشرطة الاتحادية في الموصل، مانحًا إياه الجنسية العراقية. 

وقال مصدر، إن وزير الداخلية قاسم الأعرجي وصل، اليوم السبت، إلى مدينة الموصل لزيارة مواطن سوداني يُدعى موسى بشير آدم تعرض للضرب من قبل الشرطة الاتحادية في المدينة، مبينًا أن الأعرجي قدم باسم الحكومة الاعتذار على خلفية ذلك"، حسب موقع "السومرية نيوز".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن الأعرجي اتصل بالسفير السوداني وقدم اعتذار الحكومة بشأن تعرض آدم لاعتداء، مشيرًا إلى أن الأعرجي قرر منح الجنسية العراقية لهذا المواطن.

وكانت الخارجية السودانية، استدعت، الاثنين الماضي، القائم بأعمال سفارة العراق في الخرطوم، محمد سامر حسن، احتجاجًا على تعرض أحد مواطنيها لتعذيب جسدي قرب مدينة البصرة العراقية، بعد اتهامه بالانتماء لتنظيم "داعش".

وأبلغ المدير العام لإدارة الشؤون القنصلية بالخارجية السودانية، القائم بالأعمال العراقي، رسميًا، احتجاج السودان على تعرض المواطن موسى البشير، لتعذيب وإيذاء جسدي.

وكان المواطن السوداني قد تعرض للتعذيب عقب خروجه من مستشفى كان يتلقّى فيها العلاج من إصابة بطلق ناري، استهدفه خلال مواجهات بين جماعات مسلحة بالقرب من مدينة البصرة العراقية.

ومن جانبه أعرب القائم بالأعمال العراقي عن أسفه لهذا الحادث في ظل الانفلات الأمني الذي تشهده بلاده، وقدم اعتذاره للجانب السوداني.

وتعهّد حسن بنقل الرسالة إلى الحكومة العراقية، لإجراء تحقيق عاجل وتقديم تلك الجناة للعدالة، مشدداً على تقدير العراق لأبناء الجالية السودانية.

جاء ذلك بعدما تداولت مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، مقطع فيديو لرجل سوداني مصاب يتعرض للتعذيب والضرب من قبل عدد من المسلحين بمنطقة البصرة في العراق.

تعليقات