سياسة

العراق.. عودة 1200 أسرة نازحة إلى "حزام بغداد"

الخميس 2017.7.27 02:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 783قراءة
  • 0 تعليق
نازحون عراقيون - أرشيفية

نازحون عراقيون - أرشيفية

أكد النائب عن تحالف القوى الوطنية العراقية أحمد المساري، الأربعاء، عودة 1200 أسرة نازحة إلى مناطقهم في حزام بغداد، فيما دعا الأسر العائدة إلى أن تكون سدّا منيعا أمام عودة أي إرهابي لمناطقهم. 

وقال المساري، في بيان نقله مكتبه الإعلامي، إنه "بفضل من الله واستكمالا لحملة إعادة النازحين إلى مناطقهم ومحل سكناهم، أشرفنا على عودة ١٢٠٠ عائلة في الدويليبة والرفوش وعودة الشكر والمحاسنة التابعة لقضاء أبي غريب غرب بغداد"، حسب وسائل إعلام عراقية.

وأضاف أنه "بعد استكمال التدقيق الأمني للعوائل وتطهير الأرض من الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها تنظيم داعش الإرهابي في هذه المناطق، عادت هذه العوائل اليوم إلى مناطقها بعد فترة نزوح تجاوزت 3 سنوات".

وأوضح المساري أن "الجهود مستمرة لتأمين عودة أهالي مناطق العرسان والسعدان والحركاوي إلى مناطقهم بعد استكمال الإجراءات الأمنية واللوجستية في هذه المناطق".

وأكد أنه "سيبقى على تواصل دائم مع قيادات الأجهزة الأمنية لعودة جميع النازحين إلى مناطقهم في حزام بغداد".

وأشار إلى أن أبناء العوائل العائدة سيكونون العين الساهرة واليد الضاربة وسدا منيعا أمام عودة أي إرهابي لمناطقهم، مشددا على أن الإرهاب لن يعود مجددا بفضل تعاون وتكاتف المواطنين والأجهزة الأمنية معا.

وثمّن النائب عن تحالف القوى الوطنية العرقية، الجهود التي بذلتها قيادة عمليات بغداد، وقيادة الفرقتين السادسة والسابعة عشرة في عملية إعادة النازحين، والتي جسدت القيمة العسكرية العليا التي يمتاز بها الجيش العراقي الباسل والقوات الأمنية المساندة له.

و"حزام بغداد" هو مجموعة من المدن والبلدات الصغيرة، يغلب عليها سكان العشائر والطابع الريفي، وتحيط بالعاصمة بغداد من اتجاهاتها كافة، لتشكل طوقا كاملا وعمقا أمام أي خطر.

تعليقات