سياسة

الأردن والعراق يبحثان مكافحة الإرهاب وأمن الحدود

الإثنين 2018.2.19 12:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 412قراءة
  • 0 تعليق
وزير الداخلية الأردني غالب الزعبي ونظيره العراقي قاسم الأعرجي

وزير الداخلية الأردني غالب الزعبي ونظيره العراقي قاسم الأعرجي

التقى وزير الداخلية الأردني غالب الزعبي، الأحد، نظيره العراقي قاسم الأعرجي والوفد المرافق، في ضوء توجيهات ملكية للحكومة بعمّان لمد جسور التعاون الفعال مع العراق في كل المجالات وخاصة الأمنية والاقتصادية.

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل تعزيز التعاون في مجالات مكافحة الإرهاب والتطرف وأمن الحدود ومنع عمليات التهريب والاتجار بالبشر وتبادل المعلومات وتطوير عمليات التبادل التجاري عبر معبر الكرامة الحدودي "طريبيل".

وقال الزعبي إن الأردن يسعى دوما لفتح مجالات أوسع للتنسيق مع العراق الذي يحمل حاليا لواء الانفتاح مع دول الجوار ومحيطه العربي، بعد قضائه على الحركات والمنظمات الإرهابية، مشيرا إلى الكثير من القواسم المشتركة والتاريخية التي تربط البلدين الشقيقين.

وفيما يتعلق بمعبر الكرامة الذي جرت إعادة افتتاحه قبل عدة أشهر، قال الزعبي إنه لا بد من استثماره وتطويره وتسهيل عمليات التبادل التجاري، وتيسير حركة النقل والسماح بوصول الشاحنات إلى وجهتها النهائية في كلا البلدين.

كما أكد الوزير أن الأردن على أتم الاستعداد للتعاون مع العراق في مكافحة الإرهاب بلا هوادة، خاصة وأن لدينا تجربة عميقة ونمتلك خبرات واسعة في هذا المجال.

بدوره، قال الأعرجي إن الحكومة العراقية تعمل بكل طاقتها لتطوير وتسهيل عمليات العبور عبر منفذ طريبيل؛ باعتباره الطريق الأقصر والأقرب لوصول البضائع الأردنية للعراق والعراقية للأردن.

وأشار الوزير العراقي إلى بعض القضايا المتعلقة بالجالية العراقية في عمّان وخاصة الغرامات المترتبة عليهم جراء إقامتهم في البلاد.

وجرى الاتفاق، في ختام اللقاء، على تشكيل لجنة مشتركة من كلا البلدين للإشراف على أمن الحدود وتسيير دوريات على طول الحدود، وعقد اجتماعات دورية لمنع عمليات التهريب بكل أنواعه.

تعليقات