سياسة

ألمانيا تتسلم عراقيا للبدء في التحقيق معه بتهمة قتل فتاة

الأحد 2018.6.10 11:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 435قراءة
  • 0 تعليق
الفتاة الألمانية المقتولة

الفتاة الألمانية المقتولة

تسلمت ألمانيا شابا عراقيا يشتبه بأنه قتل فتاة على أراضيها في حادثة أثارت استياء كبيرا في البلاد.

وبذلك سيسمح للسلطات الألمانية بمحاكمة الشاب العراقي تزامناً مع مسيرات في إطار هذه القضية تنطلق اليوم الأحد.

وكانت قوات الأمن الكردية في شمال العراق قد أوقفت الشاب علي بشار (20 عاما) بعد أن فر إلى تلك المنطقة.

ووصل الشاب العراقي إلى فرانكفورت على متن طائرة تابعة لشركة الطيران الألمانية "لوفتهانزا" أقلعت من أربيل، فيما نقل بعد ذلك بمروحية إلى مقر شرطة فيسبادن، على بعد حوالي ثلاثين كيلومترا، للاستماع لإفادته قبل أن يمثل اليوم أمام قاض يرجح أن يقرر إبقاءه في التوقيف قيد التحقيق، كما قالت الشرطة في بيان.

وقامت سلطات إقليم كردستان العراق، أمس السبت، بترحيل الشاب العراقي إلى فرانكفورت، بعد اعترافه باغتصاب الفتاة وخنقها، حسب ما أفاد مسؤولون عراقيون ووسائل إعلام ألمانية.

وكان علي بشار قد وصل إلى ألمانيا في أكتوبر/تشرين الأول 2015 في أوج أزمة المهاجرين، وأقدم على اغتصاب وقتل سوزانا فيلدمان (14 عاما) في فيسبادن غربي ألمانيا بين 22 و23 مايو/أيار الماضي، حسب الشرطة.

تعليقات