سياسة

استفتاء كردستان.. اتفاق عراقي إيراني تركي على إجراءات مضادة

الخميس 2017.9.21 11:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 687قراءة
  • 0 تعليق
استفتاء كردستان يثير مخاوف إقليمية ودولية - أ. ف. ب

استفتاء كردستان يثير مخاوف إقليمية ودولية - أ. ف. ب

ذكرت وزارة الخارجية العراقية، الخميس، أن العراق وإيران وتركيا اتفقوا على دراسة إجراءات ضد إقليم كردستان العراق بسبب الاستفتاء المزمع على الاستقلال. 

وعبّر وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري -في بيان مشترك- مع نظيراه الإيراني محمد جواد ظريف والتركي مولود تشاووش أوغلو، عن قلقهم من أن يعرض الاستفتاء المكاسب التي حققها العراق ضد تنظيم داعش الإرهابي للخطر، ومن احتمال اندلاع نزاعات جديدة في المنطقة.

وجاء في البيان الذي نشرته وزارة الخارجية العراقية على موقعها الإلكتروني: "الاستفتاء لن يكون مفيدا للأكراد أو لحكومة إقليم كردستان، واتفق المجتمعون على اتخاذ إجراءات مضادة بالتنسيق فيما بينهم".

ولم يتضمن البيان، الذي أعقب اجتماعا على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أي تفاصيل عن الإجراءات المحتملة، لكنه أشار إلى "ضرورة تضافر الجهود الدولية لإقناع حكومة إقليم كردستان بإلغاء الاستفتاء"، مضيفا أن الوزراء وجهوا "دعوتهم إلى المجتمع الدولي لأن يأخذ دوره بشأن ذلك".

وذكر البيان أن الوزراء الثلاثة "أكدوا عدم دستورية الاستفتاء الذي تنوي حكومة إقليم كردستان العراق إجراءه لأنه ‏سيتسبب بصراعات في المنطقة يكون من الصعب احتواؤها".

وتخشى حكومة بغداد المركزية وجيران العراق والقوى الغربية أن يقسم الاستفتاء البلاد ويشعل صراعا إقليميا أوسع بعدما تعاون العرب والأكراد لطرد تنظيم داعش من معقله في الموصل.

لكن الأكراد عبروا عن تصميمهم على المضي قدما في الاستفتاء الذي قد يطلق -رغم أنه غير ملزم- عملية الانفصال عن بلد يعاني بالفعل انقسامات طائفية وعرقية.

تعليقات