ثقافة

الرواية العراقية "روح في حجر" تحصد جائزة توفيق بن بكار التونسية

الإثنين 2019.1.14 09:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 74قراءة
  • 0 تعليق
الكاتبة العراقية زهراء طالب خلال تسلُّمها الجائزة

الكاتبة العراقية زهراء طالب خلال تسلُّمها الجائزة

فازت رواية "روح في حجر" للكاتبة العراقية زهراء طالب حسن، بالمرتبة الأولى ضمن "جائزة "توفيق بن بكار للرواية"، في مدينة الثقافة بالعاصمة التونسية.

ونُظم حفل التتويج، الأحد، بحضور المنظمين من جمعية "ألق الثقافية" ومكتبة تونس ووزارة الثقافة.

وآلت الجائزة الثانية لرواية "الأبيض والأسود" والتي كتبها المغربي عبدالباسط زخنيني، بينما كانت المرتبة الثالثة من نصيب رواية "الجنون" للتونسي منوبي زيود.

وحصل اللبناني محمد طرزي على المرتبة الرابعة بروايته "نوستالجيا"، في حين مُنِحت الجائزة الخامسة للكاتبة التونسية كلثوم عكايشية عن روايتها "مدن ولا سراويل".


وقال رئيس جمعية "ألق الثقافية" فتحي بن معمر إن مكتبة تونس ستتكفّل بنشر الروايات الخمس بالتعاون مع دور نشر عربية، مضيفاً أن 64 عملاً روائياً من 10 دول عربية شاركت ضمن المسابقة، وترشّحت منذ فتح باب التسجيل في يناير/كانون الثاني 2018.

وثمّن بمعية أعضاء لجنة التحكيم الإقبال المكثّف على المشاركة، والحضور العربي الكبير في هذه الدورة، ما يمنح الجائزة إشعاعاً إقليمياً وقومياً، ويعكس اهتمام الكاتب بواقعه ومعالجة القضايا الراهنة.

وأوضحت لجنة التحكيم أن رواية "روح في حجر" تميّزت بقدرة على نحت الشخصيات ورسم أبعاد إنسانية نبيلة للشعب العراقي في الحرب الأهلية، فيما تطرقت "الأبيض والأسود" إلى المزج بين الخيال والواقع لتجسيد الصراع الأزلي بين الخير والشر، وأما رواية "الجنون" فوصفت بلغة أدبية فنية صيرورة صاحب العقل غريباً في عالم يسوده الجنون.

ويُذكر أن الجائزة تحمل اسم الأديب والروائي التونسي الكبير توفيق بكار (1927-2017)، الذي تخرج في أواخر الخمسينيات من جامعة السوربون، ويعد من مؤسسي الجامعة التونسية، كما تتلمذ على يديه أغلب أساتذة الحضارة العربية في تونس، وله إبداعات أدبية جمّة.

تعليقات