سياسة

السجن المشدد لداعشي ومعاوِنته خططا لهجوم إرهابي ببريطانيا

الجمعة 2018.2.23 11:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 492قراءة
  • 0 تعليق
منير محمد ورويدا الحسن

منير محمد ورويدا الحسن

قضت محكمة أولد بيلي البريطانية بالسجن المشدد 14 عاما بحق منير محمد، و12 عاما لشريكته رويدا الحسن، اللذين قبض عليهما بتهمة التخطيط لشن هجوم إرهابي برعاية تنظيم داعش يستهدف مواطنين بريطانيين.

وحسبما ذكرت صحيفة "إندبندنت" البريطانية، فإن محمد، والذي كان يعمل بنّاء من مدينة ديربي الإنجليزية، ألقي القبض عليه من قبل قوات مكافحة الإرهاب الإلكتروني بعد رصد محادثات بينه وبين أحد قادة تنظيم داعش الإرهابي، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

وقالت الصحيفة إن قوات مكافحة الإرهاب الإلكتروني كشفت أن حوار محمد مع القائد الداعشي المدعو أبو بكر كردي، تضمن تعليمات بكيفية جمع المواد اللازمة لصناعة قنابل متفجرة وقنابل غازات سامة لشن إحدى هجمات الذئاب المنفردة لصالح التنظيم.

وأفادت الصحيفة، بأن معاونة الإرهابي، المدعوة رويدا الحسن، قد اجتمعت به عن طريق موقع إلكتروني للمواعدة، وتحمس الإرهابي ذو الأصول السودانية للعمل معها في التخطيط للهجوم بعدما علم بأنها خبيرة في المواد الكيميائية لعملها سابقا بإحدى الصيدليات.

ووجدت قوات المداهمة التي ألقت القبض على الثنائي المواد المستخدمة لتصنيع قنابل بمقر إقامتهما بلندن، كما وجدت في سجل مشاهدات اليوتيوب الخاص بالإرهابي منير محمد فيديوهات لتعليم صناعة القنابل السامة من مادة الريسين عالية السمية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحكم بسجن الثنائي يعد بادرة جيدة لنتائج جهود الأمن البريطاني لردع الوجود الافتراضي لمعاوني داعش على مواقع التواصل وشبكة الإنترنت.

تعليقات