سياسة

"التعاون الإسلامي" تدعو لإعلاء مبادئ بيان مكة للسلام في أفغانستان

السبت 2018.8.4 03:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 365قراءة
  • 0 تعليق
شعار منظمة التعاون الإسلامي

شعار منظمة التعاون الإسلامي

ناشد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين الحكومة والزعماءالسياسيين والشعب الأفغاني والدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، العمل معا لوقف العنف والتركيز على إجراء انتخابات حرة ونزيهة وشاملة وشفافة في أفغانستان. 

ولفت العثيمين انتباه العالم إلى الزيادة الكبيرة في عدد الضحايا المدنيين والأضرار الجانبية في أفغانستان، مؤكدا مرة أخرى أن الوقت قد حان لإِعلاءِ المبادئ والأهداف التي حددها "إعلان مكة المكرمة الصادر عن المؤتمر الدولي للعلماء حول السلم والأمن في أفغانستان" الذي عقد في 11 تموز/يوليو الماضي، وحَثِّ جميع الأطراف على ضبط النفس ومضاعفة الجهود من أجل إطلاق الحوار وتعزيز التسامح والمصالحة.

واستذكر الأثر الإيجابي لوقف النار المؤقت الذي أعلنته الأطراف المعنية خلال عيد الفطر الماضي، معربا عن تقديره لكل الجهود المبذولة من أجل تشجيع المباحثات البناءة بين أبناء الشعب الأفغاني، فيما جدد دعم المنظمة القوي لتنشيط عملية من أجل تعزيز مناخ السلام الدائم والمصالحة في أفغانستان وخارجها.

وعقد المؤتمر، الذي حضره قادة علماء الدين في أفغانستان ونخبة من العلماء المسلمين من أنحاء العالم، بهدف المساعدة في جهود تحقيق السلام والاستقرار في أفغانستان، وإدانة الإرهاب والتطرف العنيف في جميع أشكالهما ومظاهرهما؛ وذلك في إطار تعاليم الدين الإسلامي الحنيف.

جانب من المؤتمر الذي عقد حول أفغانستان مؤخرا في جدة



تعليقات