اقتصاد

بدء قبول ترشيحات جائزة "الاقتصاد الإسلامي" في دبي

الخميس 2017.7.20 11:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 508قراءة
  • 0 تعليق
شعار مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي

شعار مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي

بدأ مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي قبول الترشيحات لجائزة الاقتصاد الإسلامي في دورتها الخامسة.

وتمثل الجائزة إحدى المبادرات التي ينظمها مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي بتوجيهات من الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتتولى تومسون رويترز إدارة الجائزة. 

وتهدف الجائزة ـالتي تم إطلاقها عام 2013ـ إلى تكريم جهود المؤسسات ورواد الأعمال؛ الذين يقدمون أفضل المفاهيم المبتكرة عالمياً والمتوافقة مع معايير الاقتصاد الإسلامي، والتي تمتاز بقدرتها على التأثير إيجابا في مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية على مستوى العالم.

وقال سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد الإماراتي رئيس مجلس إدارة مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، إن تجربة الإمارات ودبي في تطوير الاقتصاد الإسلامي أصبحت قدوة للعالم المتعطش إلى الاستقرار المالي والاستثمارات الآمنة والجائزة التي تحظى برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، تترجم رؤيته في إرساء دعائم مرحلة ما بعد النفط وترسيخ مسار أكثر استدامة عبر التنوع في القطاعات الاقتصادية ومصادر الدخل. 

وأكد أن الجائزة تعكس رغبة الإمارات ودبي في استقطاب أفضل المواهب والطاقات التي تؤمن برسالة الاقتصاد الإسلامي وتكرس له ابتكاراتها لتساهم في الترويج لمبادئه وأخلاقياته، معرباً عن الثقة بأن ترشيحات هذا العام ستكون أكثر تميزا من حيث نوعية الأفكار والمنتجات والابتكارات، فالوعي بثقافة الاقتصاد الإسلامي شهد انتشاراً أوسع في السنوات الأخيرة، وبالتالي تنامت القدرات على مستوى العالم لتطوير آلياته وأدواته وابتكار منتجات أكثر فعالية لتسريع نمو قطاعاته. 

وتضم جائزة الاقتصاد الإسلامي عدة فئات هي "التمويل الإسلامي، الصحة والغذاء، الإعلام، السياحة والضيافة، الوقف والتمكين، تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، البنية التحتية، الفن الإسلامي، الإنجاز مدى الحياة".

تعليقات