اقتصاد

الخطوط الإيطالية توقف رحلاتها إلى إيران مطلع 2019

الأربعاء 2018.12.26 02:46 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 436قراءة
  • 0 تعليق

"أليطاليا" توقف رحلاتها إلى طهران بداية 2019

تعتزم الخطوط الجوية الإيطالية "أليطاليا" وقف كافة رحلاتها المباشرة إلى إيران بداية من مطلع 2019، لانعدام الجدوى الاقتصادية، في الوقت الذي يواجه قطاع الطيران المدني لطهران أزمات متفاقمة مؤخرا.

وقالت الناقلة الجوية الإيطالية (حكومية) عبر موقعها الرسمي إنها لا تزال تسير حاليا نحو 5 رحلات ذهابا وإيابا بشكل أسبوعي بين روما وطهران، غير أن هذه الرحلات ستتوقف تماما بحلول 1 يناير/كانون الثاني 2019، امتثالا للعقوبات الأمريكية المفروضة على إيران والتي دخلت ثاني حزمها حيز التنفيذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وذكر فابيو لازاراني، أحد مديري الناقلة الإيطالية، أن آخر بطاقة سفر إلى طهران ستكون في 31 ديسمبر/كانون الأول الجاري، ومن ثم ستتوقف الرحلات المباشرة بالكامل، وستعاد أثمان الحجوزات المتبقية بعد هذه المدة إلى المسافرين مرة أخرى.

وبات قطاع الطيران الإيراني في خضم أزمة حادة طوال الأشهر الأخيرة، بعد أن أعلنت خطوط طيران عالمية أبرزها (إير فرانس، وبريتش إيروايز، والملكية الهولندية) توقف رحلاتها إلى مطارات إيرانية فضلا عن رفض شركات طيران تقديم خدمات الوقود والدعم الفني لطائرات طهران.


وتأثرت حركة الطيران فعليا بين إيران وإيطاليا منذ عدة أشهر، بعد غلاء أسعار الحجوزات بسبب اضطرابات أسعار النقد الأجنبي بشكل غير مسبوق في البلاد، فضلا عن تدني القدرة الشرائية للمسافرين الإيرانيين بعد أن وصل سعر الرحلة الواحدة إلى روما نحو 450 دولارا أمريكيا.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "إيسنا" شبه الرسمية، قبل أيام تصريحات أدلى بها علي عابد زاده رئيس منظمة الطيران المدني الإيراني، على هامش مؤتمر صحفي عُقد في طهران، قائلا "ترفض مطارات دولية عدة في بلدان أوروبية تزويد طائراتنا بالوقود".

وأعرب زاده الذي يتولى أيضا منصب مساعد وزير النقل الإيراني عن أسفه بسبب استمرار تلك الأزمة، التي اعتبر أنها تتسبب بـ"مشكلات" لطيران بلاده في ظل الظروف الراهنة، لافتا إلى أن رحلات الطيران الإيرانية إلى وجهات خارجية باتت مهددة بالتوقف.

وكشف علي رستمي، المدير التنفيذي لشركة مدينة مطار "الخميني" الدولي، أن رحلات المطار قد انخفضت بمعدل 19% حتى الآن على خلفية أزمة شح النقد الأجنبي وهبوط قيمة العملة المحلية "الريال"، في الوقت الذي أوقفت نحو 7 شركات طيران دولية رحلاتها ذهابا وإيابا إلى طهران.

تعليقات