رياضة

الشرطة الإيطالية تحقق مع سامبدوريا ورئيسه في قضية احتيال

الأربعاء 2018.11.28 11:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 141قراءة
  • 0 تعليق
ماسيمو فيريرو

ماسيمو فيريرو

قالت شرطة الضرائب الإيطالية، الأربعاء، إنها صادرت أكثر من 2.6 مليون يورو (2.9 مليون دولار) من نادي سامبدوريا المنافس في الدوري الإيطالي، ورئيسه ماسيمو فيريرو، و5 أشخاص آخرين في إطار تحقيقات بشأن عملية احتيال.

وتتعلق القضية بصفقة بيع لاعب الوسط الإسباني بيدرو أوبيانج إلى وست هام يونايتد الإنجليزي في 2015، وتحوم شبهات حول قيام فيريرو باختلاس بعض العائدات لتسوية ميزانيات لأعمال أخرى متعثرة خاصة به.

وقالت الشرطة في بيان إن فيريرو مشتبه في استخدامه أموال النادي لإنتاج فيلم سينمائي وشراء عقار في فلورنسا.

وقال أنطونيو رومي، محامي فيريرو، إن الوقائع المزعومة تعود لعدة سنوات مضت، وأضاف أن موكله ونادي سامبدوريا لا يشعران بأي قلق بسبب التحقيق.

وقال سامبدوريا في بيان إن مجلس إدارة النادي مقتنع بأنه تصرف بطريقة صحيحة.

ولا يوجد أي إشارة إلى ارتكاب وست هام يونايتد أو أوبيانج أي مخالفة.

واشترى فيريرو نادي سامبدوريا في 2014 وهو من أكثر الشخصيات المثيرة للجدل في كرة القدم في إيطاليا.

وفي 2014 شن فيريرو هجوما على الإندونيسي ايريك توهير مالك إنترناسيونالي ووصفه "بالفلبيني" وفي العام التالي ادعى أن مالك نادي باليرمو هدد بقتله.

تعليقات