رياضة

"تقنية الفيديو" تثير غضب مدربي الدوري الإيطالي

الثلاثاء 2018.1.30 04:41 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 218قراءة
  • 0 تعليق
تقنية الفيديو

استخدام تقنية الفيديو

أثارت "تقنية الفيديو" لمساعدة الحكام التي تم تطبيقها الموسم الحالي في الدوري الإيطالي غضب عدد كبير من مدربي الدوري الإيطالي، بعد الارتباك الذي تسببت فيه على مدار هذا الموسم.

مدرب لاتسيو يهاجم تقنية الفيديو بعد الخسارة أمام ميلان

ويُعَد ذلك أمرا مقلقا للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الذي كان يأمل في استخدام "تقنية الفيديو" بنهائيات كأس العالم 2018 في روسيا.

وأفردت صحيفة "لا جازيتا ديللو سبورت" الإيطالية تقريرا بعنوان: "الأحد الأسود للحكام وحكام الفيديو"، وذلك على خلفية هدف ميلان ضد لاتسيو الذي اعترف مدربا الفريقين بأنه جاء من لمسة يد، بالإضافة إلى واقعة عدم احتساب هدف صحيح كان يمكن أن يمنح الفوز لكروتوني ضد كالياري.

وقال سيموني إنزاجي، المدير الفني لفريق لاتسيو، إنه لا يصدق احتساب هدف باتريك كوتروني، لاعب ميلان، رغم أن الإعادة أظهرت أن الكرة لمست ذراعه.

وأضاف: "أفضّل الخسارة بدون استخدام نظام الإعادة التلفزيونية".

وأحرز فريق كروتوني هدفا في الدقيقة 90 واحتسبه الحكم في البداية قبل أن يتراجع في قراره بعد مراجعة "تقنية الفيديو" رغم أن الإعادة التلفزيونية أوضحت صحة الهدف.

وقال والتر زينجا، مدرب كروتوني بعد التعادل مع كالياري بنتيجة (1-1): "فزنا بالمباراة، لقد شاهدت هدفنا الملغي في التلفاز، وما صعقني أنه لم يكن تسللا، ولا أفهم كيف يمكن للحكم أن يرتكب هذا الخطأ رغم مشاهدته الإعادة".

وأبدى روبرتو دونادوني، مدرب بولونيا، غضبه عقب الهزيمة من نابولي (3-1)، معتبرا أنه كان يستحق الحصول على ركلة جزاء ضد كاليدو كوليبالي، مدافع نابولي، كما اعتبر أن نابولي لم يكن يستحق الحصول على ركلة الجزاء التي حصل عليها.

وأشار جيان بييرو جاسبريني، مدرب أتالانتا، إلى أنه باستخدام "تقنية الفيديو" أو بدونه يجب أن تعتمد القرارات على تقدير الحكم.

وقال: "الأمور لم تكن جيدة في مباراة ساسولو، لكن بعض الحالات يمكن أن تتكرر في أي وقت، الصورة لا تكذب باستخدام حكم الفيديو، لكن تقدير الحكم هو ما يثير الأمر".

تعليقات