منوعات

أغلى طلاق في التاريخ.. أغنى رجل بالعالم ينفصل عن زوجته

الخميس 2019.1.10 12:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 859قراءة
  • 0 تعليق
 جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون الأمريكية وزوجته ماكينزي

جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون الأمريكية وزوجته ماكينزي

أعلن جيف بيزوس، مؤسس شركة أمازون الأمريكية ومديرها التنفيذي، وأغنى رجل في العالم بثروة تتعدى 135 مليار دولار، انفصاله عن زوجته ماكينزي بعد زواج استمر 25 عاما.

ونشر مؤسس أمازون بيانا مشتركا عبر حسابه على تويتر، معلنا قراره هو وزوجته، وجاء فيه: "نريد أن نظلع الناس على التطورات في حياتنا، كما تعرف عائلتنا وأصدقاؤنا المقربون، بعد فترة طويلة من الانفصال التجريبي، قررنا الطلاق والاستمرار في حياتنا المشتركة صديقان".


وأضاف البيان، حسب صحيفة "إندبندنت" البريطانية: "نشعر بأننا محظوظان للغاية لأننا عثرنا على بعضنا، وكلانا ممتن للآخر عن كل سنة مرت من سنوات الزواج"، متابعا: "لو كنا نعرف من البداية أننا سننفصل بعد 25 عاما، لأتممنا الزواج بالرغم من ذلك".

ولفت بيزوس وطليقته، ولديهما 4 أطفال، إلى أنهما "يران مستقبلا مذهلا معا بالرغم من الانفصال كأبوين وصديقين وشريكين"، واختتما البيان: "بالرغم من اختلاف المسميات، سنظل عائلة وصديقين".


فيما كشف موقع "سي إن بي سي" أن "طلاق الزوجين قد يصبح أغلى انفصال في التاريخ"، في إشارة غلى حجم ثروتهما التي تقدر بنحو 135 مليار دولار.

ويعيش بيزوس وزوجته ماكينزي في ولاية واشنطن الأمريكية، التي تطبق قانون الملكية المشتركة، ما يعني اقتسام ثروة الطرفين بالتساوي.

ويقضي هذا القانون باحتساب كل ثروات الزوجين وتقسيمها بشكل متساو بينهما بعد حدوث الطلاق، إذ يعتبر أن الشريكين متشاركان في كل ما يملكان منذ أن ارتبطا ببعضهما البعض.


تعرف بيزوس، 54 عاما، على زوجته، 48 عاما، أثناء عملهما في المحفظة الوقائية DE Shaw بنيويورك عام 1992، قبل الانتقال إلى سياتل، إذ أطلق بيزوس أمازون، وكانت زوجته ماكينزي، آنذاك، من أوائل العاملين في أمازون، وهي روائية ومن أبرز مؤلفاتها The Testing of Luther Albright و Traps.

وأعلن الزوجان، العام الماضي، إطلاق صندوق Day 1 Fund بقيمة ملياري دولار؛ لتأسيس روضات أطفال ودعم المؤسسات غير الهادفة للربح التي تساعد العائلات المشردة.


تعليقات