سياسة

لبنان: عروبتنا لا تتنازل عن القدس

في كلمته بالاجتماع العربي الطارئ

الأحد 2017.12.10 01:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 300قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل

وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل

قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل، السبت، إن القدس لا يمكن أن تكون لدولة أحادية؛ فهي لليهود والمسلمين والمسيحيين.

وشدد وزير الخارجية اللبناني، في كلمته أثناء الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية بجامعة الدول العربية، على أن "عروبتنا لا تتنازل عن القدس".

وأضاف باسيل: "نحن هنا لأن عروبتنا لا تتنازل عن القدس، ولا نتنازل في لبنان عن المقاومة والشهادة"، وتابع: "كلنا نريد الصلاة في القدس، ولن نسمح لإسرائيل بأن تمنعنا الصلاة في القدس".

وأكد وزير الخارجية اللبناني أن "القدس تنادي وتستنجد بنا، ويجب أن نستنهض هممنا لنجدتها"، وطالب بتقديم "شكوى عاجلة إلى مجلس الأمن"، وقال إنه سيتقدم "إلى مجلس الوزراء اللبناني بطلب لاتخاذ الإجراءات اللازمة".

وفي نهاية كلمته قال: "شرف القدس من شرفنا والتاريخ لن يرحمنا وأولادنا لن يشعروا بالفخر مما فعلنا؛ فالويل لنا إذا خرجنا بتخاذل".

وعقد مجلس جامعة الدول العربية، السبت، اجتماعاً طارئاً على المستوى الوزاري؛ لمناقشة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل سفارة واشنطن إلى القدس المحتلة، والاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.


تعليقات