مجتمع

بالصور.. "جيكا" منزل للمتقاعدين في اليابان

الإثنين 2017.10.23 05:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 830قراءة
  • 0 تعليق
جيكا.. منزل للمتقاعدين في اليابان

جيكا.. منزل للمتقاعدين في اليابان

إذا نظرت له من بعيد ربما يبدو قرية من قصة خيالية أو مجموعة من منازل للأقزام أو مهرجان موسيقي صغير، ولكن في الواقع؛ فهذه الخيام المخروطية الخمس في مدينة شيزوؤكا اليابانية -التي تبعد 185 كيلومترا عن العاصمة طوكيو- ليست سوى منزل خاص للمتقاعدين.   

"جيكا" أو "منزل الوالدين" باللغة اليابانية ملك لنوبوكو سوما وساشيكو فوجيوكا، وهما سيدتان في الستينيات من العمر قررتا تحقيق حلمهما وبناء منزل تقاعدهما، وفقًا لـ"سي إن إن" الأمريكية.


تقول سوما إنهما شعرتا بالقلق من فكرة اضطرار شخص للاعتناء بهما في المستقبل، موضحة أنه بالنظر لوجود توافق فكري بينهما وأنهما عملتا معا في الماضي، بدأتا في مناقشة كيف يمكن لأسرتيهما مد يد المساعدة ورعاية كبار السن، وفي 2014، فوضتا نجل سوما المهندس المعماري عيسى سوما، ليبني لهما منزلًا متعدد الأغراض.

صداقة قديمة


التقت سوما وفوجيوكا منذ 25 سنة، وعملتا معا لعقد من الزمان في قطاع الرعاية الاجتماعية في طوكيو؛ حيث أعدتا صناديق الغداء وقامتا بتوصيلها إلى ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأثناء جولة في منطقة شيزوؤكا منذ 15 سنة عثرتا على قطعة أرض كانت للبيع، وكانتا تفكران وقتها ببناء منزل للتقاعد خارج المدينة، وأخبرهما حدسهما أن هذه الأرض هي المنشودة، فقررتا أنه من الحتمي أن يكون المنزل هناك.

شيزوؤكا مشهورة بجبل فوجي وصناعة الشاي، وأصبحت في الثمانينيات والتسعينيات ملاذا يسعى إليه سكان المدينة الراغبون في الهروب من طوكيو، وفي الآونة الأخيرة ثبت أنها بقعة مشهورة للتقاعد للجيل المولود بعد الحرب العالمية الثانية.

تقول سوما إن هناك الكثير من الجوانب حول هذا المكان سحرتهما، فهو دافئ والهواء منعش والمياه لذيذة وهناك الكثير من الخضراوات، موضحة أن هناك الكثير من الناس هاجروا إلى هناك.

البناء للمستقبل

بدأ بناء "جيكا" في 2014، ويُغطي المجمع 20451 قدما مكعبا، وتكلفته 535 ألف دولار، وانتهى العمل في بنائه في العام التالي.


وأخذ تصميم المجمع في الاعتبار مستقبل ساكنيه، فلا يوجد سلالم في المنازل، بينما يوجد في دورة المياه المصممة على شكل حلزوني منحدر يسمح بدخول الكراسي المتحركة.


كما توجد غرفة طعام في قلب الأكواخ الـ5 ويبلغ ارتفاع سقفها 8 أمتار.


تقضي سوما وقتها في خبز الكعك والخبز، فضلا عن زراعة الأزهار، بينما تركز فوجيوكا على إعداد الوجبات لكبار السن، وتأمل السيدتان في أن يفتحا مجمعهما للمجتمع في المستقبل، فتوضح سوما أنه ربما بعد 10 سنوات من الآن يمكن لكبار السن البقاء في المجمع وتلقي الرعاية.


يشير المهندس المعماري عيسى إلى وجود توجه لدى الشباب في اليابان إلى الانتقال إلى خارج المدينة وعيش حياة أكثر سعادة، متخيلا أنه بعد والدته يمكن للشباب إدارة المجمع.


وتقول سوما إنه سعيا نحو توفير مساحة، صممت جاكوزي لاستيعاب الكراسي المتحركة، موضحة أنها فكرت في التصميم الحلزوني الذي يسمح باستخدام الكرسي المتحرك والنزول إلى أسفل، وفي الوقت نفسه فهو حمام سباحة رائع للأطفال وجاكوزي رائع للمتزوجين، مشيرة إلى أن هذا هو تفكيرها عن التصميم العالمي أنه يحقق السعادة لجميع الأجيال.


تعليقات