سياسة

الأردن يدعو المجتمع الدولي لإنهاء الأزمة السورية "سياسيا"

الأحد 2019.3.17 05:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 197قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الأردني خلال استقبال المبعوث الصيني لسوريا شي شياويان

وزير الخارجية الأردني خلال استقبال المبعوث الصيني لسوريا شي شياويان

شدد وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، الأحد، على ضرورة تكثيف جهود المجتمع الدولي لإنهاء الأزمة السورية عبر حل سياسي يقبله السوريون ويحفظ وحدتها واستقرارها.

جاء ذلك خلال استقبال الصفدي، المبعوث الصيني لسوريا شي شياويان؛ حيث بحث معه جهود التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية، بالإضافة إلى مخرجات مؤتمر بروكسل لدعم مستقبل سوريا والمنطقة الذي تم مؤخرا بتنظيم الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

واتفق الصفدي والمبعوث الصيني على أنه لا حل عسكري للأزمة وضرورة التوصل لحل سياسي ينهي الكارثة بأسرع وقت ممكن، وشددا على دعم محادثات جنيف وجهود المبعوث الأممي لسوريا من أجل إحراز تقدم في هذه الجهود.

ولفت وزير الخارجية الأردني إلى ضرورة تقديم المجتمع الدولي الدعم اللازم للاجئين ولبلاده التي تستضيف مليونا و300 ألف سوري ويقدم لهم كل ما يستطيع من عناية رغم ظروف المملكة الاقتصادية الصعبة. مؤكدا أن دعم اللاجئين مسؤولية دولية.

وأكد الصفدي أن الأردن لن يتحمل أي مسؤولية إزاء مخيم الركبان للنازحين السوريين؛ لأن قاطنيه هم مواطنون سوريون على أرض سورية، مشيرا إلى أن المملكة قامت بدورها الإنساني إزاء قاطني الركبان حين كانت إمكانية إيصال المساعدات لهم من الداخل السوري غير متاحة وأن ظروف إيصال المساعدات من الداخل السوري متاحة الآن.

وأكد أن حل قضية الركبان يكمن في عودة قاطنيه إلى بلداتهم ومناطقهم التي جاءوا منها.

بدوره، ثمّن المبعوث الصيني الدور الإنساني الكبير الذي يقوم به الأردن إزاء اللاجئين.

وأكد الصفدي والمبعوث الصيني أهمية التطور الذي تشهده العلاقات الأردنية الصينية وحرص البلدين على زيادة التعاون في جميع المجالات، وخصوصا التعاون الاقتصادي والسياحي.

تعليقات