سياسة

العاهل الأردني: لن نقبل أي ضغط بشأن القدس وفلسطين

الثلاثاء 2019.4.16 09:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 184قراءة
  • 0 تعليق
العاهل الأردني خلال لقاء مع عدد من أعضاء مجلس النواب

العاهل الأردني خلال لقاء مع عدد من أعضاء مجلس النواب

أكد العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الثلاثاء، أن بلاده لن تقبل أن يمارس عليها أي ضغط بسبب مواقفه من القضية الفلسطينية والقدس، مشددا على أنه لا حل للقضية الفلسطينية إلا من خلال حل الدولتين.

وقال العاهل الأردني، خلال لقاء مع عدد من أعضاء مجلس النواب بقصر الحسينية في عمان، إن حل القضية الفلسطينية يجب أن يضمن إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط 4 يونيو/حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

وبحسب بيان للديوان الملكي الأردني، لفت العاهل الأردني إلى جولته الخارجية الأخيرة التي شملت دولا عربية وأوروبية، مبينا أنها ركزت على موقف الأردن من القضية الفلسطينية، والجهود المبذولة مع الأطراف الفاعلة من أجل تحقيق السلام العادل والدائم.

وفي الشأن الأردني المحلي، دعا العاهل الأردني إلى تعاون القطاعين العام والخاص للحد من الفقر والبطالة، وتوفير فرص العمل للشباب، مؤكدا أهمية إيجاد أفكار جديدة وحلول غير تقليدية للنهوض بالبلاد وتعزيز التنمية بمختلف مساراتها.

وأكد أن المنطقة تمر بظروف استثنائية تتطلب من الجميع العمل بحس وطني عالٍ، لافتا إلى أهمية ترجمة خطط الكتل النيابية إلى برامج عمل واقعية تسهم في معالجة التحديات وتنعكس إيجابا على تطوير الحياة السياسية.

من جهتهم، أكد النواب أن الأردن تمكن بحكمة قيادته ووعي مواطنيه من تجاوز الأزمات الكبيرة التي واجهته، ودعوا بالوقت ذاته الحكومة إلى إيجاد آلية قوية لإدارة الأزمات وخطط واضحة للحد من الفقر والبطالة، وفق بيان الديوان الملكي.

وأشاد النواب بجهود العاهل الأردني في الدفاع عن المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، مذكّرين بـ"اللاءات" الثلاث للملك حول القدس والوطن البديل والتوطين.

يشار إلى أن محافظات إربد والبلقاء والكرك والمفرق، شهدت الثلاثاء مسيرات شعبية حاشدة شارك فيها الآلاف للتعبير عن دعم مواقف العاهل الأردني تجاه القضية الفلسطينية والقدس.

تعليقات