مجتمع

الأردن.. 33% من الإصابة بالسرطان سببها التدخين

الإثنين 2017.5.22 01:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 568قراءة
  • 0 تعليق
صورة أرشيفية

صورة أرشيفية

قال رئيس الجمعية الوطنية الأردنية لمكافحة التدخين، الدكتور محمد شريم، إن نسبة 33 بالمائة من السرطانات بالأردن سببها التدخين وتكاليف معالجتها تبلغ 264 مليون دينار أردني.

ودعا  إلى تشكيل لجنة لمكافحة التدخين في نقابة الأطباء الأردنية لاعتبارها مشكلة عامة ليس لها تخصص مهني وانطلاقا من دور ومسؤولية هذه المؤسسة الوطنية. 

وأضاف شريم، خلال الاحتفال باليوم العالمي للامتناع عن التدخين تحت (التبغ خطر يهدد التنمية) بحضور رئيس الوزراء الأسبق الدكتور عبدالسلام المجالي، أنه ليس لدينا دراسة علمية إحصائية تبين مجمل خسائر الوطن ولكن وقياسا على معادلات معتمدة في مجتمعات متقدمة فإنها تقدر بنحو 417 مليون دينار، بحسب وكالة الأنباء الأردنية.

وبين شريم أن هذه الخسائر غير المباشرة تعني الوفاة المبكرة في سن الإنتاج وتكاليف الأمراض بما فيها كشوفات وتشخيص ومعالجة ومختبرات وأشعة وعمليات وكذلك قلة الإنتاجية والتغيب عن العمل وطول مدة المرض والحرائق وحوادث السير وأخرى. 

وأشار إلى أن تكاليف معالجة مجمل حالات السرطانات في الأردن تقدر بنحو 800 مليون دينار سنويا.

وأوضح أننا نحرق 602 مليون سنوياً لشراء التبغ ويذهب ضحايا من وباء التدخين 29 وفاة أسبوعيا أي 1566 وفاة سنويا أي مقارنة بضحايا حوادث السير لعام 2014 بلغت 768 وفاة.

تعليقات