فن

الممثلة الأمريكية جوليا روبرتس تودع الرومانسية وتستعد لأدوار الأم

الأربعاء 2018.10.24 01:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 457قراءة
  • 0 تعليق
جوليا روبرتس في مشهد من مسلسل "هوم كامينج"

جوليا روبرتس في مشهد من مسلسل "هوم كامينج"

كشفت الممثلة الأمريكية جوليا روبرتس أنها لن تلعب بعد اليوم الأدوار الكوميدية الرومانسية، مرجحة أنها ستبدو أكثر تناغما في أدوار الأم، لافتة إلى أنها لا تتحدث عن العمر، بل "عما تحمله جعبة الحياة لدى كل منا، وما يعرفه الناس عنك". 

وبحسب موقع "ET" المعني بأخبار المشاهير، قالت روبرتس البالغة من العمر 50 عاما، إن مسيرتها الفنية جعلت "الناس يعتقدون أنني تحولت إلى لعب الأدوار الكوميدية الرومانسية.. بالفعل أنا أحب هذه الأفلام وأحب لعب أدوار فيها، كما أنني أحب مشاهدتها أيضا".


واعترفت بطلة الفيلم الرومانسي الكوميدي الأشهر "امرأة جميلة"، الذي جسدت خلاله أجمل أدوار الحب أمام نجم هوليوود ريتشارد جير، وسلسلة كبيرة من أفلام الحب الكوميدية مثل "العروس الهاربة"، أنها لن تمثل بعد الآن في مثل هذه الأفلام": "أصبح لدي العديد من الخبرات والتجارب التي تجعلني أعتقد أني لم أعد قادرة على إقناع المشاهد بأدائي في أدوار الرومانسية الكوميدية".

تصريح روبرتس جاء علي هامش ترويجها لمسلسل الدراما والغموض Homecoming، الذي تشارك في بطولته كأول عمل تلفزيوني لها بعد غياب 30 عاماً، وسيعرض على شبكة أمازون يوم 2 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، حيث تلعب دور اختصاصية اجتماعية تعمل في منظمة حكومية، تهدف لمساعدة المحاربين العائدين من الحرب للعودة إلى الحياة المدنية. 

ويشارك في البطولة إلى جانب جوليا روبرتس ستيفان جيمس وسام مارا، إخراج المخرج الأمريكي من أصل مصري سام إسماعيل، والذي رشح 5 مرات لجائزة الجولدن جلوب، وفاز بها عن مسلسله Mr. Robot كأفضل مسلسل درامي عام 2016، متفوقا على مسلسل Game of Thrones، والذي كان المرشح الأقرب للفوز بالجائزة.




تعليقات