مجتمع

الإمام الأكبر يغادر كازاخستان متوجها إلى أوزبكستان

الأربعاء 2018.10.10 08:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 119قراءة
  • 0 تعليق
فضيلة الإمام الأكبر ورئيس جمهورية كازاخستان

فضيلة الإمام الأكبر ورئيس جمهورية كازاخستان

اختتم فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف رئيس مجلس حكماء المسلمين، زيارته الرسمية إلى جمهورية كازاخستان، والتي استمرت 3 أيام، متوجها إلى جمهورية أوزبكستان، المحطة الثانية في جولته الخارجية.


والتقى فضيلته خلال الزيارة الرئيس نور سلطان نزارباييف، رئيس جمهورية كازاخستان، وعددا من كبار المسؤولين الكازاخيين، كما شارك في افتتاح الدورة الـ6 لمؤتمر زعماء الأديان، الذي انطلقت فعالياته، الأربعاء.

وشدد فضيلته في كلمته أمام المؤتمر على أن حل أزمة عالمنا المعاصر يستوجب ضرورة العودة إلى الدين ومرجعيته، كحارس للأخلاق وضوابطها، ومنقذ لحضارتنا الحديثة ومكاسبها ومنجزاتها.

وجرى خلال الزيارة تكريم فضيلة الإمام الأكبر وتقليده درجة "الأستاذية الفخرية"، من جامعة "أوراسيا الوطنية"، أكبر جامعات كازاخستان، تقديرا لجهوده في تعزيز قيم السلام والتعايش، وقيادته العديد من مبادرات الحوار والتعاون بين المؤسسات والقيادات الدينية عبر العالم، ولدور الأزهر الشريف، المؤسسة الدينية الأكبر في العالم الإسلامي، في نشر تعاليم الإسلام السمحة.

كما زار فضيلته مسجد "حضرة السلطان"، أكبر مسجد في كازاخستان، وأحد أكبر المساجد في آسيا كلها، وكان في استقباله الشيخ "سيريك أوراز" مفتي الديار الكازاخية، وعدد من القيادات الدينية والأئمة وخريجو الأزهر في كازاخستان، وقد أَمَّ فضيلته المصلين في صلاة العشاء، ثم ألقى كلمة قصيرة حث خلالها الأئمة والدعاة على التمسك بما تعلموه في الأزهر الشريف من اعتدال ووسطية.

ورافق الإمامَ الأكبر خلال الزيارة وفد يضم الأستاذ الدكتور محمد المحرصاوي، رئيس جامعة الأزهر، والمستشار محمد عبدالسلام، مستشار شيخ الأزهر، والسفير عبدالرحمن موسى، مستشار شؤون الوافدين في الأزهر، والدكتور سلطان الرميثي، الأمين العام لمجلس حكماء المسلمين، ومصطفى عبدالجواد، المشرف على المركز الإعلامي بالأزهر الشريف.

تعليقات