سياسة

انتقادات تلاحق جون كيري بعد لقاءات سرية مع مسؤولين إيرانيين

الجمعة 2018.9.14 01:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 392قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري - أرشيفية

وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري - أرشيفية

انتقادات حادة طالت وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري عقب لقاءات سرية جمعته بمسؤولين إيرانيين، دون علم إدارة الرئيس دونالد ترامب، وفق إعلام محلي. 

يأتي ذلك إثر اعتراف كيري بإجراء لقاءات سرية مع كبار المسؤولين الإيرانيين، لإنقاذ الاتفاق النووي الموقع عام 2015، والتفاوض حول البرنامج الصاروخي المثير للجدل.

وتعقيبا على "دبلوماسية الظل" التي يتوخاها كيري مع إيران، وتضمنت نقاشات بشأن الاتفاق النووي، نقلت شبكة "فوكس نيوز" الأمريكية، الخميس، عن مسؤول بالإدارة الأمريكية، قوله إنها "مخزية".

وأشار المسؤول، الذي لم تسمه الشبكة، إلى انتهاكات المليشيات المدعومة من إيران من عمليات قتل وتدمير في سوريا والعراق واليمن.

ووفق المصدر نفسه، رأى أعضاء آخرون من الحزب الجمهوري، الذي ينتمي له ترامب، أن اللقاءات التي عقدها كيري قد لا تكون حتى قانونية.

وقال آري فلايشر، السكرتير الصحفي السابق للبيت الأبيض بإدارة جورج دبليو بوش (2001 ـ 2009)، إن كيري يقدم النصيحة لإيران حول كيفية المناورة حول ما يفعله ترامب، واصفا الأمر بـ"الخبيث".

وأضاف فلايشر، في تصريحات لبرنامج "تقرير خاص" عبر قناة "فوكس نيوز": "لا أعلم إن كان قانونيا أم لا، لست مهتما بهذا الجانب. إنه أمر خاطئ".

من جانبه، استنكر ترامب لقاءات كيري مع المسؤولين الإيرانيين بعد مغادرته وزارة الخارجية .

 وقال ترامب، في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر"، إن كيري عقد لقاءات غير قانونية مع النظام الإيراني المعادي.

واعتبر الرئيس الأمريكي أن تلك اللقاءات تعمل على تقويض عملهم العظيم على حساب الشعب الأمريكي.

وبحديثه عن طلب كيري من الإيرانيين الانتظار حتى انتهاء فترة إدارته، تساءل ترامب: "هل كان مسجلا بموجب قانون تسجيل العملاء الأجانب؟.. إنه لأمر سيئ".

وذكر موقع "ذا هيل" الأمريكي أن قانون تسجيل العملاء الأجانب يتطلب أن يقوم العملاء الذين يمثلون مصالح قوى أجنبية بالكشف عن علاقاتهم مع الحكومات الدولية وأنشطتهم ذات الصلة والتمويل.

وفي مايو/أيار الماضي، هاجم ترامب وزير الخارجية السابق؛ لاجتماع عقده الأخير مع وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف.

وقال إن "دبلوماسية الظل" تلك غير قانونية، وتقوض مساعيه التفاوضية بشأن اتفاق نووي جديد، وفقا لموقع "بوليتيكو".

وأضاف ترامب: "الولايات المتحدة لا تحتاج إلى دبلوماسية الظل غير القانونية لجون كيري، في صفقة إيران التي تم التفاوض بشأنها بشكل سيئ. هو من خلق هذه الفوضى".

وفي تقرير سابق، أوردت صحيفة "بوسطن جلوب" أن كيري اجتمع مؤخرا بوزير الخارجية الإيراني في الأمم المتحدة؛ لمناقشة سبل الحفاظ على الاتفاقية التي تحد من برنامج الأسلحة النووية الإيراني.

لقاء من بين لقاءات أخرى اعترف بها كيري، في مقابلة عبر إذاعة "هيو هيويت" لترويج كتابه الجديد.

وقال كيري إنه التقى ظريف ثلاث أو أربع مرات خلال الأشهر الأخيرة، لكن دون التنسيق مع إدارة ترامب.

وأشار إلى أنه يدير دبلوماسية حساسة دون تصريح من الإدارة الحالية، منتقدا ترامب لعدم مواصلة المفاوضات مع إيران.


تعليقات