رياضة

خضيرة يرد على تقارير استبعاده من قائمة ألمانيا

الخميس 2018.8.16 06:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 240قراءة
  • 0 تعليق
سامي خضيرة

سامي خضيرة

رد سامي خضيرة لاعب وسط منتخب ألمانيا وفريق يوفنتوس، على التقارير الصحفية التي تحدثت عن إمكانية استبعاده ومجموعة من نجوم منتخب الماكينات المخضرمين من خطة المدرب يواخيم لوف للماكينات خلال الفترة المقبلة، من أجل منح الفرصة للاعبين الشباب.

خضيرة يكشف سر خروج ألمانيا المبكر من مونديال روسيا

وقال خضيرة في بيان عبر حسابه الرسمي بموقع "فيسبوك" الخميس: "ما زلت على قناعة أن نجاح المنتخب الألماني يجب أن يتم وضعه فوق أي اعتبار، يجب أن يتكون منتخب ألمانيا من أفضل اللاعبين في البلد، والمدرب لديه حرية الاختيار".

وأضاف: "يبقى تمثيل المنتخب الألماني شرفاً لكل لاعب لا يزال في مسيرته الكروية".

وعن إمكانية استبعاده من صفوف ألمانيا تحدث لاعب ريال مدريد السابق صراحة: "لو لم يتم اختياري في المنتخب، سأقبل ذلك وسأتفهمه، أما لو طلب المدرب وجودي فسأكون تحت أمره، لأن تمثيل ألمانيا يبقى شرفاً والتزاماً."

 وأتبع: "سأبقى وقتها أمثل ألمانيا بكل فخر وسعادة وسأقوم بكل ما في وسعي من أجل نجاح ألمانيا رياضياً.".

واختتم الدولي الألماني حديثه: "لو تلك هي النهاية بالنسبة لي، فأغلب من يعرفوني يدركون أن ذلك سيكون فقط حافزا أكبر لي لمواصلة العمل فهذه هي رياضتي وهذا هو عملي".

ونشرت صحيفة "بيلد" الألمانية مؤخراً أن يواخيم لوف مدرب ألمانيا ينوي إجراء مجموعة تغييرات على القوام الأساسي للماكينات خلال الفترة المقبلة، وتحديداً بداية من لقاء فرنسا في سبتمبر بدوري أمم أوروبا في ميونيخ، حيث سيقوم باستبعاد مجموعة من الأسماء البارزة مثل: توماس مولر وجيروم بواتينج وخضيرة، مع الاعتماد على اللاعبين الشباب أمثال: نيكلاس سولي وأنطونيو روديجير وجوناثان تاه مدافعي بايرن ميونيخ وتشيلسي وباير ليفركوزن.


تعليقات