سياسة

29 قتيلا في هجوم إرهابي على حافلتين قرب دير قبطي بمصر

السيسي دعا لاجتماع أمني مصغر لبحث تداعيات الحادث

الجمعة 2017.5.26 02:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 16457قراءة
  • 0 تعليق
جنازة أحد ضحايا الهجوم الإرهابي

جنازة أحد ضحايا الهجوم الإرهابي

قُتل 29 شخصا وأصيب 25 آخرون في هجوم مسلح استهدف حافلتين تقلان مسيحيين قرب دير قبطي بمحافظة المنيا المصرية (وسط). 

وقال الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة المصرية إن الحادث وقع في طريق مؤدٍ لدير الأنبا صموئيل بالمنيا، وتم نقل الجثث والمصابين إلى مستشفى مغاغة لتلقي العلاج.

وكان الأنبا آرميا الأسقف العام رئيس المركز الثقافي الأرثوذكسي قد قال في تغريدة على حسابه بموقع تويتر " استشهاد ٣٥ في هجوم مسلح على اتوبيس رحلات أطفال وآخر يقل كبار وسيارة ربع نقل من دير الجرنوس أمام هضبة أبو طرطور بمدق دير الأنبا صموئيل". 


من جهتها، قالت مصادر أمنية إن الإرهابيين استهدفوا الحافلتين أثناء سيرهما في طريق مؤدٍ للدير وفتحوا النار على من فيهما ممن كانوا في طريقهم للدير للاحتفال بعيد الصعود الذي تحتفل به الكنيسة الأرثوذكسية.

وأضافت المصادر الأمنية أن 10 إرهابيين مسلحين يستقلون 3 سيارات دفع رباعي استهدفوا حافلتين تقلان مسيحيين، إحداها كانت تقل أطفالا، وسيارة ربع نقل في طريق مؤدٍ لدير الأنبا صموئيل بالمنيا.


وأشارت المصادر إلى القتلى بينهم عدد كبير من الأطفال، فيما ناشدت الكنيسة أسرهم التوجه إلى مطرانية مغاغة للتعرف على أبنائهم.

وأضافت المصادر أنه تم تشكيل فرق بحث على أعلى مستوى من كافة القطاعات بالوزارة لتعقب وضبط الجناة الذين فروا بعد ارتكابهم الحادث، مشيرة إلى أن قوات الأمن فرضت طوقا أمنيا حول منطقة الحادث في المنيا وأغلقت الطرق المحيطة بها لمنع هرب الجناة.

وقالت الرئاسة المصرية في إن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يتابع تداعيات الحادث عن كثب، ودعا لاجتماع أمني مصغر لبحث تداعياته، ووجه باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لرعاية المصابين. 


من جانبه، أدان فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف حادث المنيا الإرهابي.

وقال الإمام الاكبر في بيان له من برلين حيث يقوم بزيارة رسمية لألمانيا "إن هذا الحادث لا يرضى عنه مسلم ولا مسيحي ويستهدف ضرب الاستقرار في مصر" .

وطالب شيخ الازهر المصريين جميعا أن يتحدوا جميعاً في مواجهة هذا الإرهاب الغاشم.


كما أدان المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء الحادث الإرهابي الغادر مؤكدا عزم الدولة حكومة وشعبا على التصدي بكل قوة لتلك الأفكار والأعمال الإرهابية والقضاء عليها ومواصلة تنفيذ عمليات البناء والتنمية، وشدد على جبن وخسة تلك الأعمال الإرهابية والتي تستهدف النيل من أمن واستقرار الوطن، وعلى أن مرتكبي تلك الأعمال لن ولم ينجحوا في شق النسيج الوطني.

وأدان الدكتور شوقي علام مفتي الديار المصرية بشدة الحادث الإرهابي الذي استهدف أقباطا بمحافظة المنيا.



تعليقات