سياسة

كيسنجر: كوريا الشمالية أكبر مهدد للعالم

الجمعة 2018.1.26 01:11 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 261قراءة
  • 0 تعليق
كيسنجر في مجلس الشيوخ - أ. ف. ب

كيسنجر في مجلس الشيوخ - أ. ف. ب

أكد وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر، الخميس، أن كوريا الشمالية تشكل التهديد الفوري الأبرز للأمن العالمي حاليا، مشيرا أمام الكونجرس إلى أن نزع الأسلحة النووية يجب أن يكون هدفا "أساسيا" للسياسة الخارجية الأمريكية.

وقال كيسنجر أمام لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ إن "التحدي الأكثر أهمية بالنسبة إلى الأمن الدولي يمثله تطور البرنامج النووي لكوريا الشمالية"، مضيفا أنه وضع "لم يسبق له مثيل".

وحذر كيسنجر من أن عدم القدرة على كبح جهود بيونج يانج النووية يمكن أن يؤدي إلى سباق تسلح جديد في آسيا. وأوضح أن "نزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية يجب أن يكون هدفا أساسيا، وإذا لم يتم تحقيق ذلك، يجب أن نستعد لانتشار الأسلحة النووية في دول أخرى".

يشار إلى أن كيسنجر (94 عاما) يواصل تقديم النصح في شؤون السياسة الخارجية. وانضم إلى وزير أسبق آخر للخارجية هو جورج شولتز (97 عاما)، ونائب وزير الخارجية السابق ريتشارد أرميتاج (72 عاما) أثناء شهادته أمام مجلس الشيوخ حول التحديات الأمنية العالمية.

وقدم المسؤولون السابقون شرحا عن التهديدات الدولية المتزايدة، وضمنها الانتشار النووي، والاستبداد الصيني، وتدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية وفي أوروبا الشرقية.

ومن جهته، انتقد أرميتاج كيفية مواجهة إدارة الرئيس دونالد ترامب للتهديدات العالمية. وقال إنه "لسوء الحظ فإن عدم الاتساق في السياسة الخارجية أخيرا أثار شكوكا حيال الدور الأمريكي في العالم".

بدوره، شدد شولتز على أن الاستخدام المتزايد لتكنولوجيا تصغير أسلحة الدمار الشامل يمكن أن يؤدي إلى الفوضى. وقال: "لدينا أسلحة صغيرة ورخيصة فتاكة تحل محل أسلحة كبيرة ومكلفة".

وكثفت بيونج يانج في الأشهر الأخيرة من إطلاق صواريخ باليستية، إلى جانب إجراء تجربتها النووية السادسة، وهو ما أدى إلى فرض مجلس الأمن الدولي عدة عقوبات عليها.

تعليقات