سياسة

الكرملين ينتقد تقريرا أمريكيا يتهم روسيا بالتدخل في الانتخابات

الخميس 2018.1.11 07:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1192قراءة
  • 0 تعليق
ترامب وبوتين - أرشيفية

ترامب وبوتين - أرشيفية

وصف الكرملين، الخميس، تقريرا نشره نواب أمريكيون ديمقراطيون يتهم روسيا بالتدخل في الانتخابات الأمريكية بأنه ضار بالعلاقات الثنائية وبالولايات المتحدة نفسها. 

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، الذي نفى مرارا اتهامات مسؤولين بالمخابرات الأمريكية وآخرين لموسكو بالتدخل في أي انتخابات أجنبية، إن "روسيا ترفض أي اتهامات لها بالتدخل، وإنها مستاءة من استمرار صدور هذه المزاعم".

وأضاف بيسكوف: "كل ما يمكننا فعله فيما يتعلق بهذه الحملة المناوئة لروسيا هو التعبير عن أسفنا والتأكيد أن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة".

واتهم النواب الديمقراطيون روسيا، أمس الأربعاء، بتنفيذ "هجوم شرس" على المؤسسات الديمقراطية في أنحاء العالم وطالبوا الرئيس دونالد ترامب بالتعامل مع التدخل الخارجي في الانتخابات باعتباره أزمة وطنية.

ونشر الديمقراطيون في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ تقريرا يتضمن تفاصيل ما وصفوه بجهود روسية على مدى ما يقرب من عقدين للتأثير في السياسات في أنحاء أوروبا وانتقدوا ترامب لأنه لم يبذل جهدا يُذكر للتصدي لتلك المشكلة.

وأعدت اللجنة التقرير بناء على طلب من السيناتور بن كاردن أرفع عضو ديمقراطي فيها.

وتنفي موسكو أي تدخل في انتخابات 2016 لمساعدة ترامب على الفوز، فيما يحقق المستشار الأمريكي الخاص روبرت مولر فيما إذا كانت هناك جرائم قد ارتكبت.

وأقر اثنان من مساعدي ترامب، وهما مستشاره السابق للأمن القومي مايكل فلين ومساعده في الحملة الانتخابية جورج بابادوبولوس، بالكذب على مكتب التحقيقات الفيدرالي "إف.بي.آي" في التحقيق. وينفي ترامب أي تواطؤ لحملته مع روسيا.

تعليقات